الصباح الثـــــــقافـي

500 فنان في مهرجان جوهرة الدولي بالجديدة

الدورة الأولى تستضيف بلال وكارول سماحة والستاتي وموس ماهر

تعيش عاصمة دكالة منذ أول أمس (الثلاثاء)، إلى غاية 24 يوليوز الجاري،  على إيقاع فعاليات مهرجان “جوهرة” الدولي في نسخته الأولى، والذي تسهرعلى تنظيمه جمعية دكالة وعمالة إقليم الجديدة. وفي كلمة لعامل إقليم الجديدة حول المهرجان خلال ندوة صحافية نظمت لإطلاع الرأي العام بجديد هذه التظاهرة، أكد معاد الجامعي أن الأقطاب الثلاثة للإقليم ستحتضن حفلات وفقرات فنية متميزة، إذ ستكون الجديدة وسيدي بوزيد وأزمور على موعد مع مزيج من الإنتاجات والنماذج الفنية المختلفة التي ستعرف مشاركة مجموعة من الفنانين الوطنيين والدوليين، ما سيضفي على صيف هذه السنة فيضا من الألوان والإيقاعات المنتمية إلى ثقافات من مختلف الأقطار، وذلك مرورا ببرنامج محدد سينطلق بفعاليات مواهب جوهرة من 12 إلى 16 يوليوز الجاري، وهي المحطة التي ستكون مفتوحة في وجه المواهب الشابة من جميع جهات المملكة، وستكون مناسبة لاكتشاف وتشجيع الفنانين الشباب، فيما ستنطلق عروض مهرجان جوهرة الدولي على مدى خمسة أيام بداية من يوم 20 من الشهر نفسه، ستعرف مشاركة 500 فنان وموسيقي يوزعون على خمس منصات تصل سعتها إلى 500 ألف متفرج، مضيفا أنه من خلال هذا الحدث ستدشن الجديدة مشروعا ثقافيا ضخما تسعى من خلاله إلى ربط علاقات تبادل على المستوى الوطني والدولي، من أجل تواصل ثقافي يمثل اليوم دعامة أساسية وركيزة للتنمية البشرية المستدامة.
من جهته، أكد محمد الشيخ لحلو، رئيس المهرجان، أن الهدف من تنظيم هذه التظاهرة هو خلق دينامية تساعد على إنجاح مسلسل التنمية المستدامة بالإقليم، وينطلق من قناعة مفادها أن أي نشاط ثقافي يجب أن يفضي إلى خلق الأفكار وتأسيس مجموعة من الآليات التي قد تساعد على ترجمة هذه الأفكار إلى فعل على أرض الواقع وتضمن استمراريتها على مر الزمن.  وأضاف أن فكرة هذا المهرجان الأساسية تتلخص في تقوية الفضاء المدني وجعله قناة للمشاركة والتداول والتفكير حول المسؤولية الوطنية، كما يهدف إلى إبراز قيم التنوع التي تميز بلدنا من خلال التلاحم حول ممارسة فعل المواطنة المتمثل في تبني ودعم الثراء الثقافي والإبداعي والإجتماعي العريق للمملكة وبقضاياها المقدسة.
وعن الجانب الفني، أفاد العربي الحارثي، مدير المهرجان، أنه تم اختيار التركيز على حوار النوع والثقافات، إذ سيكون الزائر على موعد مع الرقص والغناء والموسيقى والمسرح والاستعراض والورشات، إضافة إلى منصة خاصة لتسليط الضوء على الفنانين الشباب الواعدين بالإقليم في إطار مسابقة أطلق عليها “مواهب جوهرة”.
وستحتضن المنصات الخمس طيلة خمسة أيام، 50 حفلا فنيا تتوزع في أنواعها بين الموسيقى الشعبية و”الراب” والملحون والأندلسي و”الفلامنكو” و”الصامبا” و”الريغي” و”السالسا”… كما سيكون زوار وسكان الجديدة على موعد مع 15 عرضا في الهواء الطلق و5 مسرحيات ومعرض للفنون التشكيلية سيعمل خلاله كل فنان من الفنانين المحليين على تبني فنان من المواهب الشابة.
يذكر أن مهرجان “جوهرة” الدولي سيعرف مشاركة 500 فنان من المغرب والبرازيل وكولومبيا ولبنان والبرتغال وإسبانيا وفنزويلا والأورغواي وكوبا والجزائر، ويحيي حفلاته عدد من النجوم من بينهم الشاب بلال وكارول سماحة والستاتي والستاتية وسعيد الصنهاجي وموس ماهر وفريد مارتينس وغيرهم…
يشار إلى أن مهرجان “جوهرة” الدولي سيكرم مجموعة من الوجوه الفنية الدكالية كمحمد بن ابراهيم وعصام كمال والفنان التشكيلي الهبولي، وقد تمت إضافة اسم الفنانة الراحلة عائشة مناف لتكون ضمن الوجوه المكرمة، باعتبارها وجها نسائيا من المنطقة ساهم بقدر واسع في إعطاء إشعاع ثقافي وفني متميز يستحق كل تقدير.

محمد أكياس (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق