fbpx
حوادث

مختصرات

15 سنة لمتهمين بالسرقة بالجديدة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الدرجة الثانية بالجديدة، أخيرا، المتهم الملقب ب»المجرم» وحكمت عليه بعشر سنوات سجنا، فيما حكمت على زميله بخمس سنوات بعد مؤاخذتهما من أجل السرقة الموصوفة المقرونة بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض والسرقة من داخل منزل وحيازة المخدرات وحيازة السلاح.

وكانت مصالح الأمن المركزي بالجديدة، توصلت بشكاية من فتاة، أفادت فيها أنها كانت تعبر درب الحجار رفقة زميلتها، ففوجئت بالمتهم الثاني يشهر سكينا ويطلب منها تسليمه هاتفها المحمول، ولما حاولت مقاومته رفقة صديقتها، تقدم المتهم الرئيسي وأجبرها على إخراج الهاتف المحمول، فيما وجه لها زميله طعنة بواسطة السلاح. وخرجت فرقة أمنية بناء على تسجيلها للشكاية وأوصاف ونعوت المتهمين وقامت بحملة تمشيطية بساحة محمد الخامس، وتمكنت من إيقاف المتهمين وحجزت لديهما الهاتف المحمول وقطعة من مخدر الشيرا، واقتادتهما نحو مقر الشرطة القضائية ووضعتهما تحت تدابير الحراسة النظرية.

واستمعت الضابطة القضائية للمتهم، فصرح أنه التقى زميله وقررا احتساء الخمر، لكنهما لم يكونا يتوفران على النقود، فقررا الخروج لاعتراض سبيل المارة. ووقفا قرب مكان لبيع الخمور، من أجل تصيد بعض المقتنين لها للاستيلاء على ما يقضيان به الليلة، فشاهدا المشتكية رفقة زميلتها تتقدمان نحوهما. وأضاف أن مشاركه اقترب منها ووضع السكين أسفل ظهرها قبل أن يتدخل هو لمساعدته بعد إبدائها لمقاومة شرسة. واستمعت الضابطة نفسها للمتهم الثاني، فأكد أقوال المتهم الأول.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

الحبس لمروج “المعجون” بمكناس

أيدت الغرفة الجنحية التلبسية الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، الحكم المطعون فيه بالاستئناف، الصادر في الملف الجنحي الابتدائي رقم 16/1752، القاضي بإدانة المتهم (ي.ق) بسنتين حبسا نافذا، مع تغريمه مبلغ 3000 درهم، ومعاقبة (ف.ت) بثمانية أشهر حبسا نافذا، مع تغريمها مبلغ 2000 درهم، بعد مؤاخذة الأول من أجل الحيازة والاتجار في مخدر(المعجون)، والثانية من أجل المشاركة في ذلك.

وفي التفاصيل، ذكر مصدر»الصباح» أنه في إطار الحملات الأمنية التي تقوم بها فرقة محاربة المخدرات، أثار انتباه عناصر الأخيرة بشارع الحميديين، بحي برج مولاي عمر الهامشي، شخص معروف لديها بسوابقه القضائية في ميدان الاتجار في المخدرات، واقفا قرب محل إقامته متلبسا بحيازة صحن وهو بصدد ترويج محتواه لمجموعة من الأشخاص المترددين عليه، ولما باغتته العناصر الأمنية حاول ولوج المنزل فتمت محاصرته وإيقافه. وحين تفقدت عناصر الفرقة الصحن وجدت أنه يحتوي على عدة قطع كعك تفوح منها رائحة مخدر القنب الهندي (الكيف)، حجزت منه، بالإضافة إلى مبلغ مالي قدره 115 درهما.

وبعد عرض كمية المخدر المحجوز، التي استقر وزنها في 2100 غرام، أفاد المتهم أنها عبارة عن مخدر»المعجون»، مصرحا أنه يعمل على ترويجها للمدمنين عليها بثمن خمسة دراهم للقطعة الواحدة، مؤكدا أن المبلغ المالي هو حصيلة مبيعاته من المخدر عينه.

خليل المنوني (مكناس)

مصرع سائق “تريبورتور”

لقي سائق دراجة نارية ثلاثية العجلات «تريبورتور» مصرعه، أخيرا، متأثرا بنزيف داخلي حاد، وأصيب مرافقه بجروح وصفت بالخطيرة، في حادثة سير شهدها المدار الطرقي الموجود بالقرب من المقر الجديد لعمالة الدريوش.

 وحسب مصدر مطلع، فإن سائق «تريبورتور» الذي اختار مسارا معاكسا لاتجاهه الحقيقي في المدار الطرقي نفسه، فقد السيطرة على المقود، بسبب السرعة التي كان يسير بها، ما أدى إلى انقلاب الدراجة النارية واصطدامه بحافة الرصيف.

 وأضاف المصدر ذاته أن السائق تعرض جراء ذلك لإصابة بالغة في رأسه، نتج عنها نزيف داخلي حاد عجل بمفارقته الحياة، فيما أصيب مرافقه في رأسه ورجله اليسرى إصابات وصفت بالبالغة، نقل إثرها إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بالناظور لتلقي الإسعافات الضرورية.

وحلت بمكان الحادث، السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي التي عملت على تسهيل عملية السير والجولان، كما عاينت الحادث وحررت محضرا في شأنه.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

عصابة تهاجم معصرة للزيتون بالفقيه بن صالح

اقتحم لصوص، نهاية الأسبوع الماضي، معصرة لطحن زيت الزيتون بمنطقة الكريفات بضواحي الفقيه بن صالح، مستغلين غياب المستخدمين، واستولوا على كميات من الزيوت ومنتوج الزيتون لبيعها في الأسواق.

وأفادت مصادر مطلعة، أن أفراد العصابة الذين اقتحموا المعصرة بعد تحطيم أبوابها، استولوا على أزيد من 1000 لتر من زيت الزيتون، فضلا عن أطنان من الزيتون التي كانت معدة للطحن، تم شحنها على متن آلية لنقل المسروقات إلى وجهة مجهولة، ثم لاذوا بالفرار. وأضافت مصادر متطابقة، أن المفاجأة كانت صادمة عندما استيقظ مالك المعصرة، ليجد أن كل ممتلكاته تعرضت للسرقة ما عرضه لصدمة كبيرة وتضاعفت معاناته جراء سرقة « زيتون» زبناء المعصرة الذين طالبوا بإيقاف أفراد العصابة بعد أن عصفوا بآمال فلاحين كانوا ينتظرون سنة للاستفادة من محصول الزيتون لأداء مصاريف الماء والأسمدة التي مازالت بذمتهم.

وحضر رجال الدرك الملكي إلى المعصرة التي تعرضت للسرقة، وباشروا عملهم بجمع المعلومات التي تفيدهم في التحقيقات قبل أن يقوموا بعملية تمشيطية لكل جنبات المعصرة للعثور على أدلة تقودهم إلى تحديد هوية الفاعلين. وعزت مصادر سبب قيام اللصوص بسرقة زيوت المعصرة والسطو على كميات الزيتون التي كانت معدة للطحن، إلى غلاء منتوج زيت الزيتون بعد الارتفاع الصاروخي لأثمانها التي تجاوزت 60 درهما،  بينما بلغ ثمن الكيلوغرام من الزيتون 10 دراهم.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى