fbpx
وطنية

“البام” يجمع نوابه

عجلت دعوة عبد الواحد الراضي لعقد جلسة لانتخاب رئيس مجلس النواب، بعقد اجتماع طارئ للمكتب السياسي للأصالة والمعاصرة صباح اليوم (الاثنين)، لمناقشة مستجدات الوضع السياسي، في ضوء التطورات المتسارعة بخصوص إطلاق عمل البرلمان، وعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي.

وقالت مصادر “الصباح” إن اجتماع المكتب السياسي سيقف بالدرجة الأولى عند انتخاب رئيس مجلس النواب، وكيفية تعاطي نواب الحزب، في ظل الحديث عن مرشح توافقي بين أربعة أحزاب تنسق العمل في ما بينها، وهي التجمع والحركة والاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي.

ومن المنتظر أن تعقد قيادة “البام” لقاء مع نواب الحزب قبل الجلسة العمومية الأولى للمجلس المقررة زوال اليوم (الاثنين) على الساعة الرابعة عصرا، حسب بلاغ عبد الواحد الراضي، رئيس المكتب المؤقت.

وسبق لإلياس العماري، الأمين العام الحزب أن أكد، في وقت سابق، أن الحزب لا يطمح إلى رئاسة المجلس، وهو ما يعني أن نواب “البام” سيدعمون ترشيح حبيب المالكي، رئيس المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي، والذي سبق لإدريس لشكر، الكاتب الأول أن أعلن ترشيحه، خلال الجولة الأولى من المشاورات مع رئيس الحكومة.

وتواصلت أمس (الأحد) اللقاءات الجهوية، تحت إشراف أعضاء المكتبين السياسي الفدرالي للحزب بجهة الدارالبيضاء سطات، وجهة الشرق، وهي اللقاءات التي تندرج في إطار الاستعداد للمجلس الوطني الاستثنائي المقرر عقده نهاية الشهر الجاري، والذي سيصادق على مشاريع الأوراق التي عرضت على اللقاءات الجهوية بحضور أعضاء المجلس الوطني المنتخبين في المؤتمر، بالإضافة إلى الأعضاء بالصفة (البرلمانيون).

برحو  بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى