وطنية

مسيرات شعبية بالعيون والبيضاء إحياء لذكرى المسيرة

350 شابا وشابة بزي موحد في مسيرة الأصالة والمعاصرة بالبيضاء

نظمت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني من الدار البيضاء والناظور قوافل تضامنية إلى مدينة العيون لإحياء الذكرى 35 للمسيرة الخضراء في الصحراء المغربية. واستقبل مواطنون صحراويون القوافل استقبالا حارا، وشارك بعضهم  في النقاش الموسع حول حل الحكم الذاتي بالصحراء تحت السيادة المغربية، كما رددوا شعارات تندد باستمرار اعتقال مصطفى سلمة ولد سيدي مولود، والأوضاع اللاإنسانية للمحتجزين في مخيمات تندوف.
وأكد نور الدين البركاني، عن اللجنة المنظمة، في اتصال هاتفي أجرته معه “الصباح”، أن مسيرة جمعيات المجتمع المدني بالشمال انطلقت من مدينة الناظور يوم الأربعاء الماضي، وتوقفت بمدينة الرباط حيث نظم المشاركون البالغ عددهم حوالي 150 فردا، وقفة احتجاجية أمام سفارة الجزائر قبل أن يسلموا سفيرها رسالة تطالب الجزائر بالتزام الحياد في قضية الصحراء والإفراج عن مصطفى سلمة ولد سيدي مولود دون شرط أو قيد، وإزاحة العقبات التي تضعها أمام حل سلمي لقضية الصحراء المغربية.
وقال البركاني إن المشاركين توجهوا من الرباط إلى مدينة أكادير حيث لقوا استقبالا حارا من طرف جمعيات المجتمع المدني في المدينة وكذا برلمانيين وسياسيين، قبل أن ينتقلوا إلى مدينة العيون أمس (الجمعة)، حيث سينظمون عدة أنشطة بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، وإحياء صلة الرحم مع المغاربة الصحراويين، “وسنقوم يوم الذكرى بالإنصات أولا إلى الخطاب الملكي نكمل مسيرتنا إلى مدينة السمارة حيث سنزور بيت عائلة مصطفى سلمة، قبل أن لنحتفي  بعد ذلك بالذكرى مع مواطنين صحراويين، ونناقش الحل الذي جاء به المغرب لحل النزاع المفتعل من طرف الجزائر وجبهة بوليساريو”.
من جهة أخرى، تحتضن، اليوم (السبت)، مدينة الدار البيضاء مسيرة أخرى للاحتفاء بذكرى المسيرة الخضراء تنظمها الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الدار البيضاء الكبرى، ومجموعة من جمعيات المجتمع المدني، وجمعيات الجالية المغربية المقيمة بالخارج.
وأكد الأمين الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة، في اتصال هاتفي أجرته معه «الصباح»، أن المسيرة والمهرجان سيتمان بشراكة الأمانة الجهوية للحزب نفسه مع مجموعة من الجمعيات البيضاوية وجمعيات الأقاليم الصحراوية، سيتم خلاله إطلاق 1000 بالون باللونين الأحمر والأخضر، كما ستعرض لوحات تعبر عن ربط مسيرة الحاضر “المبادرة الوطنية للتنمية البشرية” بمسيرة الماضي “المسيرة الخضراء”، مضيفا أن الهدف من هذه المسيرة إحياء الجو الحماسي للمسيرة الخضراء الذي لم يعشه شباب اليوم، لذلك “سيكون معظم المشاركين من الشباب، إذ سيرتدي 350 منهم لباسا موحدا، كما سيتم إطفاء 35 شمعة بمناسبة الذكرى”.
وأضاف خوجة أن المسيرة التي سيشارك فيها حوالي 350 شابا وشابة يرتدون لباسا موحدا، ستنطلق من ساحة الراشدي، حوالي الساعة التاسعة صباحا، مرددين النشيد الوطني وحاملين لافتات كتبت عليها شعارات تهم قضية الصحراء المغربية، كما سيطالب المشاركون في المسيرة التي ترمز من حيث عدد الشباب والشابات المشاركين فيها بلباس موحد إلى المسيرة الخضراء التي شارك فيها 350 ألف مغربي ومغربية، بإطلاق سراح مصطفى سلمة ولد سيدي مولود، كما سيرددون جميعا النشيد الوطني، وأغنية “نداء الحسن”.
ضحى زين الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق