fbpx
ملف عـــــــدالة

البراءة وسنتان حبسا في ملفات اعتداء جنسي

حقوقيون: الأحكام التي أصدرتها محاكم أكادير تشجع على استفحال البيدوفيليا والشذوذ الجنسي

يجمع الحقوقيون وهيآت المجتمع المدني ومتتبعو الأحكام القضائية المتعلقة باغتصاب القاصرين، التي أصدرتها وتصدرها محاكم أكادير، بأنها قرارات تشجع على استمرار ظاهرة البيدوفيليا بسوس، سواء ضد الأجانب أو المغاربة.
وسجل المراقبون أن قرارات الإدانة بالحبس في حق مغتصبي ومفتضّي بكارة القاصرات، تترواح ما بين البراءة و ثلاث سنوات حبسا نافذا. وتشهد عدة أحكام قضائية في قضايا الاغتصاب والافتضاض والتحرش الجنسي على ذلك. وشكلت قضية كروفست كريستوف المواطن الإرلندي الذي برأته استئنافية أكادير، أبرز حكم قضائي تسامحت فيه هيأة المحكمة مع جريمة هتك عرض قاصر. هذا فيما كان قرار محكمة الاستئناف ضد قائد يقضي بحبسه سنتين فقط، رغم ثبوت هتكه عرض قاصر نتج عنه افتضاض بكارة طفلة  لا يتجاوز عمرها 13 سنة، فحمل ثم ولادة، محط احتجاج حقوقيين على الحكم.
وقضــت ابتــــدائية أكــــــــادير بحبس الإرلندي كروفست كريستوف جون سنة نافذة، مع غرامة مالية قدرتها الهيأة في 10.000 درهم، من أجل هتك عرض قاصر بدون عنف واستدراجه لممارسة البغاء وتحريضه وتشجيعه على ذلك، غير أن المحكمة الاستئنافية بأكادير، كان لها رأي آخر، لتقرر إلغاء الحكم الابتدائي، مع إعطاء المتهم بالاغتصاب  حرية البقاء كمقيم بتغازوت في ضواحي أكادير.
من جهة أخرى قررت المحكمة إدانة الألماني هانس بتير نييس بستة أشهر حبساً نافذاً وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، من أجل محاولة هتك عرض قاصر ذي جنسية ألمانية والتغرير به. وجاء ذلك إثر شكاية سائح ألماني، والد الضحية الذي كان رفقة زوجته وابنيه بالفندق الذي يقيم به المدان، يتهمه فيها بالتحرش الجنسي بابنه القاصر ومحاولة هتك عرضه والتغرير به أثناء مداعبته في الشاطئ وداخل فندق.
كما قضت المحكمة الابتدائيــة بسجن  بريطاني سنتين حبسا نافذا، من أجل الشذوذ الجنسي واستدراج قاصر، وذلك إثر ضبطه في حالة تلبس من قبل الشرطة رفقة قاصر في منتصف الليل قرب مقر إقامة عامل تارودانت، وحجزت بحوزته عوازل طبية صالحة للاستعمال ومرهم ومناديل ورقية (كلينكس) ومصباحا كهربائيا يستعمله في البحث عن الضحايا.
أما القائد الذي كان يشتغل بالعيون وسكن بالدشيرة الجهادية فأدانته الغرفة الجنائية الابتدائية يوم 13 يناير من 2011 بسنة نافذا حبسا لاغتصابه طفلة قاصرا. وأصدرت الغرفة الاستئنافية حكمها على وقع وقفة احتجاجية أمام المحكمة. وكانت الطفلة المغتصبة سهام ذات 12 سنة تلعب دائما رفقة بنات القائد بالدشيرة الجهادية، بينما كانت أمها تشتغل في البيوت، ليستغل القائد الفرصة، ليبعد بناته لصرف نظراتهن ويختلي بالطفلة ليغتصبها. كما كان يطلب أم المغتصبة ترك ابنتها مع بناته ليلعبن جميعا لاستغلالها جنسيا، إلى حين ظهور الحمل على القاصر. أجريت التحاليل على الحمض النووي للقائد، والطفلة القاصر، والمولود الذكر، بمختبر الدرك الملكي بالرباط، فأثبتت نتائجه أن المولود من صلب القائد. يذكر، أن القائد من مواليد 1952 بطانطان له أربعة أبناء وطلق زوجته.
وشكل قرار استئنافية بأكادير الذي قضى بإدانة متهم من أجل اغتصاب قاصر من طاطا، بسنتين حبسا نافذا صدمة قوية لأفراد عائلة الضحية والمنظمات الحقوقية. واعتبرت أسرة  الفتاة القاصر، بأن الحكم حيف في حقها، إذ أسقطت الهيأة القضائية التي أصدرت القرار تهمة الافتضاض رغم الإدلاء بشهادة طبية تثبته، لتخفيف العقوبة  والاكتفاء بسنتين، رغم تعرض الطفلة للاغتصاب وافتضاض بكارة حسب الشهادات الطبية المدلى بها ضمن الملف. واستغرب والد الضحية في شكاية له من منطوق الحكم الذي فاجأ الجميع، بعد أن توقع إنصافه بتشديد العقوبة على المتهم لثبوت تعريض ابنته القاصر للاغتصاب وافتضاض بكارتها.
واكتفت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بأكادير بإدانة منظف مسجد بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم سنة 2013، لاغتصاب طفل قاصر داخل مسجد بمدينة الدشيرة الجهادية.
واعتقلت الشرطة القضائية بمنطقة أمن انزكان المتهم ذا الثلاثين ربيعا، كان مكلفا بتنظيف وحراسة أحد المساجد بمدينة الدشيرة، بتهمة اغتصاب قاصر يبلغ من العمر 12 سنة.  وقضت محكمة الاستئناف بأكادير صيف 2011 بسنة حبسا نافذا و20.000.00 ألف درهم، لتعويض أسرة الضحية، بدل سنة ونصف سنة والتعويضات نفسها التي أصدرتها المحكمة الابتدائية.  وتفيد وثائق الملف بأن أم الطفل(ع-أ) البالغ من العمر تسع سنوات، اتهمت  في شكايتها لوكيل الملك بابتدائية إنزكان،(ا-أ)، مساعد تاجر عقاقير، ولد سنة 1941، باغتصاب ابنها وتهديده بالقتل في حالة إخبار أسرته، ونتج عن الاغتصاب عدم قدرة الطفل على حبس برازه. وهو ما أكدته شهادة طبية صادرة عن مستشفى إنزكان العمومي.
محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى