fbpx
خاص

4200 شرطي لتأمين الاحتفالات بالرباط

اعتمدت ولاية أمن الرباط خطة أمنية شاملة لتأمين احتفالات رأس السنة الميلادية، وذلك تماشيا مع الإستراتيجية العامة للمديرية العامة للأمن الوطني، المرتكزة على رفع التعبئة إلى الدرجة القصوى، منذ بداية الاحتفالات في 23 دجنبر إلى غاية 1 يناير 2017.
وقال مصطفى مفيد، والي أمن الرباط وهو يتحدث إلى الصحافيين، إنه لتنفيذ هذه الخطة الأمنية، عبأت ولاية الأمن 4200 رجل أمن، ب 230 من السيارات متعددة التخصصات إضافة إلى 160 دراجة نارية.
واعتمدت هذه الخطة على تعزيز الترتيبات الأمنية و على التأطير المحكم لكل المحاور والنقط الحساسة في محطتي القطار المدينة وأكدال ومحيط الكنائس ودور العبادة وجميع النقط التي تعرف توافدا للجمهور من أسواق ومراكز تجارية كبرى، وحدائق.
كما تم تأمين الأماكن التي عرفت تنظيم احتفالات بهذه المناسبة من فنادق ومطاعم مصنفة ونواد، على أعلى مستوى من خلال تشديد الحراسة وتطبيق الإجراءات الأمنية اللازمة عبر وضع بوابات إلكترونية للمراقبة.
وكانت أولى عملية قامت بها دورية الملازم يوسف القطبي، قائد الوحدة المتنقلة س19، في محيط محطة القطار الرباط، من خلال اعتقال شابين كانا يعاقران الخمــر، واستهلاك أقراص الهلوســـــة “القرقوبـي” حاملين أسلحة بيضاء، لاعتراض سبيل المارة عبر التهديد والاعتداء وسلب ما بحوزتهم، وقـــاومــا عملية الاعتقال، أثناء وضع الدراجـين، الأصفاد لهما.
وانتقلت سيـارة الوحدة المتنقلة س19 إلى حي العكاري بزنقة الركراكي إذ تم ضبط شخصين في حالة سكر وتخدير متقدم، أحدهما يحمل سلاحا أبيض اتضح من خلال رقن رقم بطاقة تعريفه الوطنية، أنه من ذوي السوابق في الاختطاف والاغتصاب والضرب والجرح.
وتم اعتقال شخص آخر في الجانب المقابل، في حالة تخدير أيضا، محتجا على ذلك حاثا رجال الأمن على إطلاق سراحه، مؤكدا أن اعتقاله “حكرة”.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى