fbpx
وطنية

أفتاتي: التحالف مع الاستقلال إستراتيجي

خرج عبد العزيز أفتاتي، قيادي “بيجيدي” عن صمته في موضوع مشاركة الاستقلال في الحكومة، ليؤكد أن استبعاد حزب حميــد شباط من المشاركة في الحكومة، بعد الأزمة التي خلفتها تصريحات الأمين العام حول موريتانيا، لا يغير من شيء في التحالف الإستراتيجي بين الحزبين.
وأكد أفتاتي، القيادي المثير للجدل، أن “الحكومات ما هي إلا أدوات ووسائل للعمل يمكن أن تتيسر، ويمكن أن ترتبك”، لكن الأساسي في رأيه أن تتوافق الإرادات على هدف البناء الديمقراطي بأفق واضح، مؤكدا أن مشاركة الاستقلال في الحكومة ستتحقق، ولو بعد حين، خاصة إذا تم ترسيم الخط الكفاحي داخله، ولا يهم اليوم أو غدا”.
وأكد أفتاتي فــي تصريحات لبعض المواقع أن العدالة والتنمية كان وما يزال مع تحالف بعيد المدى مع الاستقلال وكافة القوى الوطنية، بأفق ديمقراطي وبغاية تحقيق العدالة الاجتماعية.
وفتحت تصريحات القيادي في حزب بنكيران الباب أمام الاحتمال القوي لاستبعاد الاستقلال من الحكومة، بعد المأزق الذي وجد فيه عبد الإله بنكيران نفسه، إثر أزمة موريتانيا، والتي أعطت الفرصة لخصوم الاستقلال للدفع بضرورة استبعاده من الحكومة.
وفي محاولة لتبرير الاستبعاد الوارد، قال القيادي في حزب رئيس الحكومة، إن التحالف الذي ينبغي أن يكون بين القوى الإصلاحية، في إشارة إلى  الاستقلال والتقدم والاشتراكية، هو “تحالف إستراتيجي يتجاوز الأدوات والوسائل، ومنها المجالس والحكومات إلى الغاية الكبرى وهي العدالة الاجتماعية”.
ب. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق