fbpx
وطنية

لمجرد باق في السجن

سيظل المغني سعد لمجرد قابعا في سجنه الفرنسي، بعد أن رفض قاضي التحقيق، في جلسة عقدت صباح أمس (الجمعة)، تمتيعه بالسراح المؤقت، وهو الطلب الذي تقدمت به هيأة دفاعه.
وحسب وسائل إعلام فرنسية، فإن قاضي التحقيق أمر، مرة أخرى، بوضع “لمعلم” في الاعتقال الاحتياطي، باعتبار أن المواجهة لم تحدث بين المتهم والضحية البالغة من العمر 20 سنة، والتي تتهم لمجرد بالاغتصاب والعنف، وهي المواجهة التي قدم بشأنها دفاع المعلم عدة التماسات ومازالت مسطرتها جارية.
وحسب المعلومات المتوفرة، فإن قاضي التحقيق، لم يحدد تاريخ الجلسة المقبلة، والتي يتوقع أن  تعقد الأسبوع المقبل.
إلى ذلك، كان دفاع سعد لمجرد، يتوقع أن تشهد جلسة  أمس (الجمعة) تطورات جديدة، إذ  كشف دفاعه، في تصريحات صحافية سابقة، أن الدفاع يعتزم الإدلاء  بوثائق جديدة تؤكد أن المحكمة الأمريكية في نيويورك، قررت طي القضية المتعلقة باتهام لمجرد باغتصاب الفتاة الأمريكية، يوم 23 دجنبر الماضي، وهي الوثيقة التي كان دفاع “لمعلم” يراهن عليها لتمتيع المتهم بالسراح المؤقت.
وكشفت هيأة الدفاع أنها تعتزم التقدم بوثائق أخرى بهدف الطعن في اعتقال لمجرد، إذ توقع  دفاعه، في تصريحاته أن تؤثر إيجابا على مسار القضية، معبرا عن ثقته في القضاء الفرنسي.
ونفى الدفاع أن يكون سعد لمجرد منهارا نفسيا، مؤكدا أنه بخير رغم المحنة التي  يمر منها، إذ يواجهها بشجاعة، على حد تعبيره، سيما أنه واثق من براءته.
يذكر أن لمجرد يوجد رهن الاعتقال الاحتياطي منذ نحو ثلاثة أشهر بتهم ثقيلة، بعدما  اتهمته فتاة في العشرين من عمرها، تحمل الجنسية الفرنسية بالاعتداء عليها ومحاولة اغتصابها.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق