fbpx
خاص

الحجوزات تربك المخابز والمطاعم

“نايضة في كازا”، جملة لم تفارق ألسنة المتحمسين للاحتفال بليلة رأس السنة، وهم يسارعون الزمن منذ ساعات الصباح الأولى تحضيرا لأمسية خاصة، هي آخر أمسيات السنة الحالية.

نسبة الرواج في مخابز البيضاء بلغت ذروتها بعد الساعة الرابعة زوالا، بغض النظر عن موقع المخبزة ومدى شهرتها، وهو الأمر الذي تؤكده حنان، مسيرة مخبزة في وسط المدينة، موضحة أن الناس يبحثون عن الحلوى خلال ليلة رأس السنة في المخابز غير المعروفة، ذلك أن الفضاءات الأخرى، تعتمد في عملها لهذه المناسبة على نظام الحجز المبكر، بالنظر إلى كثرة الطلبيات التي تتلقاها. وبلغت أسعار الحلويات 280 درهما بالنسبة إلى حلوى “غاتو” لأربعة أشخاص، فيما بلغت قيمة “لابيش”، أي لفيف الحلوى التقليدي الخاص بـ”البوناني” 300 درهم.

وأما الباحثون عن قضاء أمسية ليلة رأس السنة خارج البيت، فكانوا على موعد مع وجهات مختلفة في البيضاء، إذ عاينت “الصباح” في جولة في المثلث الذهبي (محور شارعي الزرقطوني وأنفا)، والشريط الساحلي عين الذئاب، إقبالا منذ الساعة السادسة مساء على المطاعم، التي تزينت خصيصا لهذه المناسبة، إذ تحدث مسؤول تجاري بمطعم راق في البيضاء، عن نسبة ملء وصلت إلى 100 % لدى بعض المطاعم، وذلك قبل يومين من «البوناني»، عن طريق الحجز عبر الهاتف والبريد الإلكتروني.

وتراوحت أسعار الحجوزات في المطاعم بين 800 درهم وألف و200 في المتوسط، دون احتساب المشروبات الكحولية، التي يصل سعر بعضها إلى 60 ألف درهم للقنينة، بالنسبة إلى النبيذ المعتق.

بدر الدين عتيقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى