fbpx
خاص

لـيـــلة “الـبـيـضـا”

حجز نصف كيلوغرام من الكوكايين لدى ثلاثة أفارقة وكميات بحوزة إسباني ومغاربة

العنوان الأبرز لاحتفالات رأس السنة بالبيضاء، هو ليلة سقوط مروجي الكوكايين، منهم مغاربة وأفارقة وإسباني. وتبقى أكبر كمية حجزت هي نصف كيلوغرام من المخدر، تصل قيمتها إلى  الملايين.

ورغم أن الحملات الأمنية انطلقت عصرا، إلا أن مسلسل سقوط الجانحين بدأ بمجرد أن أرخى الليل سدوله، أطرفها، إيقاف لص على وجهه آثار طعنات سلاح أبيض بشارع محمد الخامس، وأثناء نقله إلى مركز الشرطة المجاور لبنك المغرب، حضرت خليلته، لا يتجاوز عمرها 18 سنة، على وجهها أيضا آثار جروح، تحتج على اعتقاله، قبل أن تدخل في نوبة بكاء اختلط بالتوسل تحول إلى احتجاج بعبارات “ديوني الحبس…، اعطيونا حقوقنا ولا سيرو فحالكم”، ما أغضب شرطيا فاعتقلها بدورها.

حرارة التدخلات الأمنية سترتفع مع توالي الدقائق، هذه المرة بمركز الشرطة السياحية، التي أوقفت فتاة بعد مداهمة منزل عائلتها بالمدينة القديمة، وحجزت لديها قنينات من الجعة وكميات من المعجون، عند تنقيطها  تبين أنها مبحوث عنها بتهمة السرقة بالعنف.

إلى جانب الفتاة جلس شاب يتحدر من “الهجاجمة” مبحوث عنه لتعدد السرقات، أثارت تحركاته قرب مركز تجاري بشارع محمد الخامس والأماكن المظلمة، انتباه عناصر الشرطة، وعند إيقافه حجز لديه سكين.

بعدها بنصف ساعة، سيحل الدور على مروجي الكوكايين، الأول اعتقل على متن سيارته بشارع الزرقطوني. المتهم كان مبحوثا عنه منذ فترة طويلة، وإخبارية عجلت بسقوطه، وهو بصدد ترويج ثلاث كبسولات كوكايين و قطعة كبيرة من مخدر الشيرا. بعدها بلحظات ستتوصل الشرطة بإخبارية تفيد أن مروجا للكوكايين يوجد على متن سيارة من نوع “بوجو” بشارع غاندي. في سرعة قياسية حاصرت فرقة الصقور سيارته، فحاول في البداية مقاومتها، لكنه استسلم في النهاية. أسفر التفتيش عن حجز 16 غراما من الكوكايين ومبلغ مالي مهم. ومن طرائف هذا الاعتقال أن المروج اعترف أنه غادر سجن عكاشة منذ 10 أيام فقط.

خفت حدة التدخلات الأمنية بوسط المدينة والأحياء المجاورة، معطى استغلته العناصر الأمنية لتعزيز وجودها بمنطقة عن الذئاب. حضور سيؤتي أكله سريعا، البداية مع اعتقال خمسة شباب، أثاروا الشكوك، وأثناء تفتيشهم تم حجز 16 قرصا من نوع “إكستازي”، وقطع من مخدر الشيرا.

بعدها، ستسقط الشرطة إسبانيا وزوجته المغربية متلبسين بحيازة خمسة غرامات من الكوكايين وكميات من “الماريغوانا”، الأمر الذي استنفر عناصر الشرطة، التي  استعانت بالكلاب لتفتيش سيارتهما بحثا عن كميات أخرى من المخدرات.

لكن تبقى أهم عملية أمنية، إيقاف ثلاثة إيفواريين وبحوزتهم نصف كيلوغرام  من الكوكايين بزقاق مؤد إلى ملاه ليلية، والمثير أن عملية الإيقاف تزامنت مع لحظة إغلاق الملاهي أبوابها، وهو ما طرح علامات استفهام عديدة.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق