fbpx
ملف الصباح

بوحسين: قانون الفنان يحتاج شجاعة سياسية

قال مسعود بوحسين، رئيس النقابة المغربية لمحترفي المسرح في تصريح ل”الصباح” بشأن رده عن انتظارات وتطلعات الفنانين بشأن قانون الفنان، إنه حاليا يتم الاشتغال على النصوص التنظيمية من بينها شروط عمل الفنانين والعقد النموذجي ولائحة المهن الفنية وأيضا آلية لتدبير ملفات ذات طابع اجتماعي مثل التغطية الصحية والتقاعد ونظام الاقتطاعات من الأجور.

“انتقلنا من عمل مبدئي مرتبط بمبادئ عامة لقانون الفنان إلى أجرأة تقنية تتطلب عملا كبيرا بشراكة مع الحكومة المقبلة”، يقول بوحسين، مضيفا ” كان مكسبا كبيرا، لكن تبقى أجرأته أمرا لا يقل أهمية وفي حاجة إلى مجموعة من التدابير”.

وعبر مسعود بوحسين عن تفاؤله بشأن إمكانية قطع أشواط كبيرة بشأن أجرأة قانون الفنان، مؤكدا “إذا كانت الإرادة والحسم من قبل الحكومة المقبلة وأيضا الشجاعة السياسية والتعامل مع الموضوع بجدية وبمقاربة علمية مقارنة مع ما يتم العمل به في دول أخرى فإن الأمور ستتخذ منحى إيجابيا”.

واسترسل مسعود بوحسين أنه ينبغي تفادي الجدالات العقيمة بين الفاعلين في المجال الفني، التي تقف في وجه وضع أي خطوة جديدة شأن النصوص التنظيمية لقانون الفنان.

واعتبر مسعود بوحسين أن ملف الفنانين المسنين يعد من أصعب الملفات على اعتبار أن أغلبهم يعيشون ظروفا صعبة نتيجة تدهور حالتهم الصحية، وأثناء شبابهم لم يكن هناك قانون يحميهم أو يخول لهم إمكانية الاستفادة من ظروف أفضل على غرار ما يتم التحضير له لجيل الشباب من الفنانين حاليا.

“أتمنى أن تحظى تلك الفئة من الفنانين المسنين بمقاربات تفضيلية أو يستفيدوا من تدخل الدولة، خاصة أنهم اشتغلوا سنوات طويلة في غياب قانون وتغطية صحية”، يقول بوحسين، متمنيا أيضا أن تنهج الدولة مقاربة ثنائية من خلال التعاون مع منظمات فنية لوضع تدابير تضمن حماية حقوقهم، سيما أن أغلبهم ليست لهم موارد للعيش.

وعن ظروف اشتغال الفنان في إطار النصوص التنظيمية لقانون الفنان، قال بوحسين سيتم وضع المبادئ العامة لها ومن جملتها فرض اشتغال ستين في المائة من حاملي بطاقة الفنان في كل عمل، ضمانا لامتصاص العطالة، خاصة أن أغلب المنتجين يستغلون المال العمومي لتخفيض التكلفة من خلال الاستعانة بمبتدئين.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى