fbpx
وطنية

مصطفى سلمة: لن أتنازل عن حق تقرير مصيري

اتهم مفوضية اللاجئين بالمسؤولية عن وضعيته وهدد بالدخول في إضراب مفتوح حتى السماح له بالعودة إلى المخيمات

قرر مصطفى سلمة ولد سيدي مولود، المعتصم أمام مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في موريتانيا، منذ قرابة الشهر، التصعيد في معركته النضالية من أجل تأمين حقه في العودة إلى تندوف، من أجل مقابلة عائلته وأفراد أسرته بالمخيمات. وقال سلمة في تصريح خص به “الصباح”، إن “السجن في تندوف أفضل له من وضعيته الحالية”، مشيرا إلى أنه قرر منذ تسلمته المفوضية من لدى بوليساريو ألا


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى