أخبار 24/24دوليات

تركيا تتهم رسميا شبكة فتح الله غولن بقتل السفير الروسي

أكد رئيس تركيا رجب طيب أردوغان، أمس الأربعاء، أن قاتل السفير التركي عضو في شبكة الداعية فتح الله غولن، فيما اعتبر الكرملين إنه من السابق لأوانه تحديد المسؤوليات.

بعد مضي 24 ساعة بالكاد على الاغتيال اتهم وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، شبكة غولن الذي تحمله أنقرة أيضا مسؤولية الانقلاب الفاشل في منتصف يوليوز الماضي، الأمر الذي كرره أردوغان أمس الأربعاء.

قال أردوغان في مؤتمر صحافي في أنقرة “إنه (القاتل) عضو في منظمة فتح الله غولن الإرهابية، وما من حاجة للتكتم على ذلك”.

وأضاف أن المعطيات “تظهر ذلك” مشيرا إلى “المكان الذي درس فيه” و”علاقاته”.

وجرى الاغتيال وسط تحسن في العلاقات الثنائية بين أنقرة وموسكو، اللتين رعتا هدنة أجازت إخلاء شرق حلب من مقاتلي وعائلات الفصائل المعارضة في سوريا. وندد البلدان بـ”استفزاز” يرمي إلى تخريب تعاونهما.

وقتل الشرطي التركي مولود ميرت التينتاش البالغ 22 عاما، الدبلوماسي المخضرم أندريه كارلوف بتسع رصاصات أطلقها عليه وهو يهتف “الله اكبر” و”لا تنسوا حلب”، أثناء افتتاح معرض للصور الروسية.

ورغم هتافاته التي بدت وكأنها تربط بين الاغتيال والوضع في سوريا، يتابع المحققون الأتراك بحسب وسائل الإعلام التركية فرضية ضلوع الداعية الإسلامي فتح الله غولن المقيم في المنفى في الولايات المتحدة.

أ.ف.ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق