أخبار 24/24دوليات

صديق المغرب في كوت ديفوار يفوز بأغلبية ساحقة في الانتخابات التشريعية

فاز تجمع الهوفوتيين من أجل الديمقراطية والسلم (التحالف الحاكم)، بالمرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية التي جرت أخيرا، بحصوله على 167 مقعدا في الجمعية الوطنية الإيفوارية، حسب نتائج أعلنتها اللجنة الانتخابية المستقلة مساء اليوم الثلاثاء بأبيدجان.

وفاز التحالف الحاكم بنسبة 75ر67 في المائة من مقاعد الجمعية الوطنية البالغ عددها 255 مقعدا، ما يمنحه الأغلبية المطلقة بالمجلس.

وأوضحت اللجنة الانتخابية المستقلة أن نسبة المشاركة في هذه الانتخابات بلغت 10ر34 في المائة.

وحصل المستقلون على 75 مقعدا (53ر29 في المائة)، مع العلم أن أغلبيتهم ينتمون لتجمع الهوفوتيين الحاكم لكنهم لم يحظوا بترشيح التحالف لخوض الانتخابات باسمه.

وفي المرتبة الثالثة ب6 مقاعد، حل حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والسلم بكوت ديفوار، الذي يترأسه عبد الله مباري تواكوس، وزير الخارجية السابق الذي خرج من الحكومة إثر تعديل وزاري أجراه رئيس الجمهورية يوم 25 نونبر المنصرم.

وحصل حزب الاتحاد من أجل كوت ديفوار الذي يرأسه وزير الإسكان والسكن الاجتماعي السابق، الذي خرج من الحكومة في إطار التعديل الوزاري ل25 نونبر، على ثلاثة مقاعد (18ر1 في مائة). أما الحزب المعارض الرئيسي، الجبهة الشعبية الإيفوارية، فقد حصل على ثلاثة مقاعد أيضا.

ومن المرتقب إعادة الانتخابات في دائرة غيغلو التي حصل فيها مرشح مستقل ومرشح التحالف الحاكم على العدد نفسه من الأصوات.

و.م.ع

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق