fbpx
ملف الصباح

مصحة السرطان…”الدفع حتى الموت”

دخلت مريم، امرأة في العقد الرابع من عمرها، إلى إحدى المصحات المختصة في الأمراض السرطانية بالرباط، حاملة معها عدة أسئلة عن ظروف العلاج وتكلفته ومدته. كانت رائحة غريبة تنبعث عند مدخل المصحة الخاصة وتزكم أنوف بعض الوافدين عليها، والذين لم يستطع أغلبهم تحملها بفعل قوتها المستمدة من الأدوية والمواد المستعملةأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى