fbpx
أخبار 24/24الصباح السياسي

بعد معارضته للمغرب في الفترة الأخيرة … الرئيس الموريتاني يواجه أزمة سياسية داخلية خانقة

mauritanie

أعلنت أحزاب المعارضة في موريتانيا، أمس الثلاثاء، مقاطعتها للاستفتاء الدستوري المزمع إجراؤه بالبلاد، مؤكدة أن التعديلات الدستورية المقترحة “ليست مخرجات حوار وطني حقيقي ولا تحمل أي حل للمشاكل التي تعاني منها البلاد”.

وجددت أحزاب المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة وحزب تكتل القوى الديمقراطية، في بيان مشترك، انتقاداتها للمقترحات التي تمخضت عن جلسات الحوار السياسي، الذي قاطعته قوى المعارضة الرئيسية، مؤكدة أن التعديلات الدستورية المزمع إجراؤها “لا تكتسي أي طابع استعجالي ولا تحمل أي حل للمشاكل العميقة التي تعاني منها البلاد، خاصة الأزمة السياسية المتمثلة في عدم حياد الدولة”.

وشددت أحزاب المعارضة الموريتانية على أن عملية تعديل الدستور لا يمكن أن تتم إلا في ظل “وضع سياسي طبيعي” ومن أجل حل قضايا أساسية تعوق سير المؤسسات أو تعرقل تقدم الأمة، مشيرة إلى أن التعديلات المقترحة لا تحمل “سوى الخلافات وتتم في غياب تام لحياد الدولة وفي ظل أزمة سياسية حادة”.

وكانت النتائج التي تمخضت عن الحوار السياسي، الذي نظم في أواخر شتنبر ومطلع أكتوبر الماضيين بنواكشوط، قد دعت الناخبين إلى الاستفتاء على إدخال تعديلات على العلم والنشيد الوطنيين وحل مجلس الشيوخ واستبداله بمجالس جهوية.

و.م.ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى