fbpx
حوادث

تأييد أحكام ملف قائد غرفة النوم

أيدت الغرفة الجنحية التلبسية باستئنافية سطات أول أمس (الخميس) الأحكام الصادرة في حق متهمي ملف قائد الدروة سابقا من لدن ابتدائية برشيد، وقضت بمتابعة متهمي ملف ما أضحى يعرف ب»قائد غرفة النوم»، إذ أدانت زوج سهام نوال بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها ألفا درهم، وأدينت الزوجة بأربعة أشهر حبسا نافذا وصديق زوجها بثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم، بالإضافة إلى أدائهم 60 ألف درهم بالتضامن تعويضا مدنيا للقائد، في حين برأت هيأة المحكمة عوني سلطة وأدانت الثالث بشهر حبسا نافذا، قبل أن تقضي الغرفة الجنحية باستئنافية سطات ببراءته من المنسوب إليه.وأسدلت استئنافية سطات أول أمس (الخميس) الستار عن ملف تابعه الرأي العام في مراحله الابتدائية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام، حيث تابعت النيابة العامة الزوجين وصديقهما ب «الابتزاز والإيذاء العمدي والاحتجاز والإرشاء»، وأعوان السلطة ب»الارتشاء»، وظل الزوج وصديقه رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي للمدينة، قبل أن ينهي الصديق عقوبته الحبسية الصادرة عن ابتدائية برشيد، ويغادر أسوار السجن بينما تابع ممثل الحق العام الزوجة في حالة سراح. وتسبب الملف في عزل القائد من سلك الوظيفة العمومية بشكل نهائي، وإعفاء أعوان السلطة من مهامهم، في حين حلت لجنة من وزارة الداخلية بعمالة الإقليم ووجهت مجموعة من التساؤلات والاستفسارات لعدد من المسؤولين.

سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى