fbpx
وطنية

الأحزاب تضبط فرقها النيابية قبل الدخول البرلماني

حسمت كثير من الأحزاب السياسية في رئاسة فرقها النيابية، خلال الولاية التشريعية التي انطلقت أمس (الجمعة)، بقبة البرلمان. وعلمت «الصباح» أن غالبية الفرق النيابية بمجلس النواب حافظت على رئاستها، بعد اجتماعات عقدتها للتوقيع على لائحة الدخول البرلماني، قبل موعد انطلاق الدورة التشريعية. وفي الوقت الذي حل نرجس محل التهامي في رئاسة فريق حزب الأصالة والمعاصرة، حافظ حزب العدالة والتنمية على التقليد الذي دشنه منذ دخوله البرلمان، وذلك بتغيير رؤساء فريقه النيابي بشكل يضمن التناوب على رئاسته داخل الغرفة الأولى، إذ جرى انتخاب لحسن الداودي، عضو الأمانة العامة للحزب، رئيسا للفريق خلفا لمصطفى الرميد.
وفي السياق ذاته، كشفت المصادر نفسها، أن التوجه العام الذي خرج به اجتماع الفريق الاستقلالي للوحدة التعادلية، أول أمس، هو تمديد مهمة لطيفة سميرس بناني، رئيسة للفريق بمجلس النواب، فيما يراهن الحزب على رئاسة لجنة الداخلية واللامركزية والبنيات التحتية، خلفا لحزب الأصالة والمعاصرة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى