fbpx
الرياضة

اختبار صعب للمحليين أمام الكامرون

selamiالسلامي يعول على العودة بنتيجة إيجابية لكسب الثقة قبل مواجهة الأردن

يواجه المنتخب الوطني المحلي نظيره الكامروني، اليوم (الخميس) بدوالا انطلاقا من الخامسة عصرا، لحساب استعداداتهما للاستحقاقات القارية المقبلة.

ويخوض المنتخب المحلي أول مباراة إعدادية له خارج أرض الوطن، إذ قررت الإدارة التقنية الوطنية رفقة هيرفي رينار، مدرب المحليين ومساعده جمال السلامي، برمجة المباراة لاختبار مجموعة من اللاعبين الجدد.

وأوصى رينار بعدم استدعاء اللاعبين الذين سبق لهم أن تم تجريبهم في مباريات سابقة، كما هو الشأن بالنسبة إلى عبد الغني معاوي، لاعب اتحاد طنجة، في الوقت الذي حصر اللائحة في اللاعبين الذين يقل عمرهم عن 25 سنة.

وأكد جمال السلامي، مساعد مدرب المنتخب الوطني المحلي، في تصريح لـ “الصباح الرياضي”، أن مواجهة المنتخب الكامروني تكتسي طابعا خاصا، بالنظر إلى المقومات التي يتوفر عليها سواء التقنية أم البدنية، وهو ما سيمكن لاعبيه من اختبار أحد أقوى المدارس الكروية بإفريقيا.

وأضاف السلامي أن إجراء المباراة بالكامرون يعد أمرا جيدا بالنسبة إلى هؤلاء اللاعبين، إذ سيختبرون الأجواء الإفريقية، والكامرون تعد من الدول التي تتوفر على مناخ حار جدا، ما يجعلها مباراة قوية من جميع النواحي.

وأوضح السلامي أن المباراة ستكون فرصة لاختبار مجموعة من اللاعبين أمام منتخب يملك أفضلية على الكرة المغربية، إذ لم يسبق الفوز عليه في السنوات الأخيرة، مشيرا إلى أن العودة بنتيجة إيجابية تشكل مناسبة لمنح هؤلاء اللاعبين الثقة.

ويعود المنتخب المحلي إلى المغرب، صباح غد (الجمعة)، من أجل التحضير للمباراة الإعدادية الثانية بأكادير، المقرر إجراؤها أمام الأردن الاثنين المقبل.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى