اذاعة وتلفزيون

اختيار المغرب لتصوير مسلسل “عمر بن الخطاب”

العمل الذي سيكون أضخم إنتاج عربي يثير جدلا فقهيا قبل انطلاق تصويره

كشفت مجموعة «إم بي سي»، المنتجة لمسلسل «عمر بن الخطاب» إلى جانب مؤسسة قطر للإعلام، أنه تم اختيار أربع دول لتصوير مشاهد المسلسل، لكن لم يتم بعد تحديد أسماء الممثلين الذين سيجسدون الأدوار الأساسية فيه.

وسيتم تصوير مشاهد المسلسل، المتوقع أن يكون الأضخم إنتاجيا على المستوى العربي، في المغرب وتونس وسوريا والهند، وسيشارك فيه ممثلون من مختلف الدول العربية، بينما سيعهد بإخراجه إلى السوري حاتم علي، الذي تميز في عدد من المسلسلات التاريخية مثل «ربيع قرطبة» و»ملوك الطوائف» و»صقر قريش»، التي صورت كاملة في المغرب وشارك فيها ممثلون مغاربة.

ولم يكشف علي ما إذا كان سيتم تجسيد عمر بن الخطاب بوجه مكشوف، لكنه اكتفى بالتأكيد أنه لن تتم مخالفة الشرع والمرجعيات الدينية، وأن الممثل الذي سيؤدي الشخصية يجب أن يكون على قدر كبير من الموهبة، سواء ظهر بوجه مكشوف، أو تمت تغطية الوجه والاعتماد على الصوت فقط.

وتشرف على مراجعة النص التاريخي، الذي كتبه وليد سيف، لجنة علمية دينية تتكون من سلمان العودة وعبد الوهاب الطريري وعلي الصلابي وسعد مطر العتيبي وأكرم ضياء العمري، ويوسف القرضاوي، الذي أشرف أيضا، إلى جانب عدد من العلماء، على مراجعة نص مسلسل القعقاع، الذي صور أيضا في المغرب وعرض في رمضان الأخير وتم فيه الإحجام عن إظهار أشكال الخلفاء الراشدين الأربعة، والاكتفاء بالأصوات فقط.

يشار إلى أن مسألة تجسيد الرسل والصحابة والعشرة المبشرين بالجنة في الأعمال التلفزيونية أصبحت تثير إشكالا فقهيا كبيرا في الآونة الأخيرة. فبعدما كان تحريم تجسيدهم شبه محسوم في السينما أو التلفزيون، استنادا إلى فتاوى أزهرية صريحة، لم يخرقها سوى فيلم «الرسالة» بتجسيده لحمزة بن عبد المطلب، فإن نجاح المسلسلات الإيرانية التاريخية التي تجسد الرسل، مثل مسلسلي «يوسف الصديق» و»إبراهيم الخليل»، وعرضها على فضائيات عربية، فتح النقاش مجددا حول هذا الأمر، خصوصا مع ظهور آراء مختلفة لعلماء لا يرون مانعا من تجسيد الصحابة والرسل، وتأكيدهم عدم وجود نص يحرم ذلك، وأن كل الفتاوى الصادرة في هذا الشأن هي آراء واجتهادات خاصة.

يشار إلى أن مجموعة «إم بي سي» حددت شهر رمضان المقبل موعدا لعرض المسلسل على التلفزيون، وكشفت أنه ستتم دبلجته إلى عدد من اللغات الأجنبية منها الفرنسية والإنجليزية والإسبانية.

ص. ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق