وطنية

وزير الداخلية يدعو البرلمانيين إلى زيارة مركز تمارة

علمت “الصباح” من مصادر مطلعة أن وزير الداخلية، الطيب الشرقاوي، وجه دعوة إلى رؤساء الفرق البرلمانية في مجلس النواب لزيارة مقر مديرية حماية التراب الوطني «ديستي» بتمارة، اليوم )الأربعاء( بعد الظهر، وقالت مصادر برلماينة إن رئيس مجلس النواب عبد الواحد الراضي أحاط الفرق النيابية علما بالموضوع أمس )الثلاثاء(، وتضمن الإشعار، تضيف المصادر ذاتها، عبارة أن وزارة الداخلية قررت فتح مركز تمارة أمام الفرق النيابية.

وتأتي هذه الزيارة بعد التدخل العنيف للقوات العمومية ضد سلفيين وحركة 20 فبراير عندما قررت الأحد الماضي تنظيم «بيكنيك» أمام هذا المقر الذي شددت عناصر تنتمي إلى تيار السلفية الجهادية على أنه معتقل سري جرى فيه «استنطاقهم واحتجازهم» من قبل عناصر ديستي فضلا عن إدعائهم  التعرض للتعذيب، من خلال شهادات نشرت في مواقع أنترنيت لمعتقلين إسلاميين متهمين في جرائم الإرهاب.
يأتي ذلك في وقت طرح فيه فريق العدالة والتنمية طلبا لتشكيل لجنة تقصي الحقائق حول مركز تمارة، وهو الملتمس الذي وافق عليه، من حيث المبدأ، الفريق الاشتراكي شرط تقاسم المعلومات مع حزب العدالة والتنمية في هذا الشأن، وتشير مصادر من الفريق الاشتراكي، أن قرب هذا الحزب من الإسلاميين يجعله يتوفر على معلومات من معتقلين سلفيين، لكنها في حاجة إلى تمحيص، وهو ما يفسر إلحاح الفريق الاتحادي على أن يمدهم رفاق بنكيران بالمعطيات التي يتوفرون عليها وإقناع باقي الفرق الراغبة في التقصي بشأن مركز تمارة بها.
من جهته، علق مصطفى الرميد، عضو الأمانة العامة للعدالة والتنمية، على خبر دعوة وزير الداخلية إلى الفرق النيابية من أجل زيارة مركز ديستي، بأن الزيارة لن تفيد في تقصي حقائق هذا المركز، لكنه يجزم بأن لا مانع لدى الحزب من المشاركة في هذه الزيارة، وقال الرميد «على كل فإننا لن نقف عند زيارتنا لمركز تمارة سوى على بناية إدارية ومكاتب فقط، لأن الدولة أخذت الاحتياطات اللازمة، وستحرص على أن تأخذ البرلمانيين حيث لا يوجد مركز اعتقال سري»، مؤكدا أن دخول الأخيرة على الخط يرجع إلى رفضها تشكيل لجنة لتقصي الحقائق في الموضوع.
في السياق ذاته، علمت « الصباح» من مصادر برلمانية أن وزير الداخلية الطيب الشرقاوي تدخل لدى  بعض الفرق النيابية لإقناعها بجدوى تنظيم زيارة ميدانية لمقر ديستي وعدم الانسياق وراء دعوة العدالة والتنمية، وكان الفريق الاستقلالي أول من دعا الطيب الشرقاوي إلى اجتماع في لجنة الداخلية والبنيات الأساسية لبحث موضوع مركز تمارة.

رشيد باحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق