fbpx
بانوراما

مكاتب للأطفال من وحي شخصيات كرتونية

ارتفاع الإقبال عليها  قبل الدخول المدرسي وتصاميم خاصة لدون  سن الخامسة

يعتبر المكتب من قطع الأثاث التي تلقى إقبالا كبيرا، سيما مع حلول موعد الدخول المدرسي، الذي تعرض فيه تشكيلات متنوعة تناسب مختلف الفئات العمرية وكذلك الأذواق إلى جانب القدرة الشرائية.

وتراعي محلات بيع المكاتب تفاصيل متعددة من أجل اختيار القطع المناسبة سواء للطفل أو المراهق أو الشاب أو حتى لرب الأسرة الذي يرغب في استكمال جزء من عمله داخل المنزل.

«إن المكتب ينبغي أن يتم اختياره بعناية فائقة» يقول فؤاد، مسؤول بأحد المحلات التجارية الكبرى المختصة في بيع الأثاث المنزلي، في تصريح ل»الصباح»، مسترسلا «سواء تعلق الأمر بمكتب لطفل يلتحق للمرة الأولى بالمدرسة أو بطالب جامعي، فإنه ينبغي الأخذ بعين الاعتبار عدة تفاصيل في مقدمتها التصميم والراحة والحجم».

ومن خلال جولة عبر الأروقة المخصصة للمكاتب اختار فؤاد أن تكون البداية في الرواق المخصص للأطفال إلى غاية سن الخامسة، حيث كانت أغلب القطع المعروضة أقرب منها إلى طاولات وليست مكاتب بشكلها الكلاسيكي، كما أنها تعرض قطعا بتيمات متعددة أغلبها مستوحاة من شخصيات كرتونية مشهورة.

وعن هذه القطع قال فؤاد إن الأطفال في تلك المرحلة يكونون أكثر حاجة إلى طاولات من أجل القيام بأنشطة متعددة من بينها الرسم والتلوين وأيضا اللعب، كما أنه يمكن أن يتم نقلها من غرفهم إلى فضاءات أخرى داخل المنزل حتى يبقوا تحت مراقبة الآباء.

وعند اختيار المكاتب الخاصة بالأطفال قال فؤاد إنه من الأفضل الانتباه إلى توفرها على مكان لوضع الأقلام الملونة والأوراق، إلى جانب أن مكتبا بعرض ستين سنتمرا يعتبر الأفضل لاستعمال فردي، بينما الذي بعرض تسعين سنتمرا يمكن من استعمال مشترك بين الطفل وأصدقائه، أما الكرسي فينبغي أن يتراوح ارتفاعه ما بين 35 و40 سنتمترا.

وأكد فؤاد أن اختيار مكتب للأطفال في مرحلة التعليم الابتدائي يعتبر الأصعب لأنهم يكونون في سن النمو، وبالتالي هم في حاجة إلى قطع من المكاتب التي ينبغي أن تراعي هذا المعطى حتى يشعروا براحة أثناء إنجاز تمارينهم المدرسية، كما أنهم لا يكونون في حاجة إلى تثبيت حواسيب عليها، وهم في حاجة أكثر إلى مكاتب توفر إمكانية ترتيب دفاترهم وأقلامهم في أماكن مخصصة لها.

أما في ما يخص الأطفال في مرحلة التعليم الإعدادي فهم، حسب فؤاد، في حاجة أكثر إلى مكاتب بعرض أوسع يتراوح ما بين 120 و150 سنتمترا، سيما أنه يتم وضع جهاز حاسوب وأيضا كتب ومراجع للاستعانة بها أثناء مراجعة الدروس.

أما في ما يخص المكاتب المخصصة للمرحلة الثانوية والجامعية فهي من القطع التي يختار أغلب الطلبة أن يكون عرضها أكبر، خاصة أنهم غالبا ما يرغبون في أن يراجعوا دروسهم رفقة زملائهم، يقول فؤاد. وتضم الأروقة المخصصة للمكاتب قطعا خاصة بالبالغين، تعرض للذين يرغبون في استكمال ملفات عملهم داخل بيوتهم.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق