fbpx
بانوراما

حكاية علامة

“كوبر”… كلفة الدواء مفتاح العلاج

استطاع مختبر «كوبر» على مدى سنوات، أن يصنع علامة تجارية قوية في سوق الدواء المغربي، إذ تقطع سيارات الشركة التي تحمل العلامة، آلاف الكيلومترات بين مختلف جهات المملكة، لغاية ضمان تزود السوق من الأدوية، وتشكل جزءا مهما من تاريخ الصحة بالمغرب منذ أزيد من 80 سنة، ذلك أن تاريخ تأسيس شركة «كوبر» المغرب، فرع مجموعة «كوبر ميلين» الفرنسية، يعود إلى 1933.
اقتصرت مهمة شركة «كوبر» المغرب، خلال الفترة بين 1933 و1950، على توزيع أدوية مستوردة من مختبرات دولية، على حوالي 500 صيدلية مغربية، قبل أن يعرف نشاط الشركة في السوق تحولا مفصليا في 1980، تاريخ إحداث أول مصنع للأدوية بمنطقة تيط مليل، ضواحي البيضاء، الأمر الذي سمح للمختبر بغزو السوق  بواسطة أدويته الخاصة، وفرض عليه توسيع شبكته التجارية من 20 وكيلا تجاريا إلى 250، كما تعززت القدرات الإنتاجية أيضا، بإحداث وحدة تصنيع جديدة في بوسكورة في 2007، وكذا وحدة للبحث والتطوير بتيط مليل في 2012.
اتخذت الشركة شعار «صحتك قبل كل شيء»، من أجل تسهيل ولوج المرضى إلى الدواء، وذلك بالتركيز على خصائص الجودة والسعر، والتأكيد في حملاتها الإشهارية على أن العلاج يمر عبر تخفيض كلفة الدواء، إذ كثفت الشركة إنتاجها في هذا الباب، بموجب التراخيص الممنوحة إليها من قبل 20 مختبرا دوليا، إلى جانب منتوجاتها الخاصة، لتحتل موقع الريادة في تصنيع الدواء بالسوق المحلي، الأمر الذي يؤكده عدد شهادات الجودة التي حصلت عليها الشركة، فيما تنوعت مجالات انخراطها المجتمعي، بدعم الصحة والبيئة والتعليم، في إطار المسؤولية الاجتماعية.
بدر الدين عتيقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى