fbpx
بانوراما

الستاتي… سلطان “الكمنجة”

״كن راجل ولا خوي البلاد״

عاش الفنان عبد العزيز الستاتي ضمن أسرة متوسطة، فجده رحال بن الشايب كان غنيا ومن أعيان قبيلته بمنطقة العونات، لذلك لم يعان الفقر في طفولته.
«عشنا الحمد لله ما عندناش وما خصناش، نملك قطعا أرضية نضمن من خلالها قوتنا اليومي مما تجود به من خضراوات وفواكه»، يحكي عبد العزيز الستاتي.
كان جد الستاتي يعرف بـ «الكرايدي» وسط قبيلته، فقد عمل جنديا وشارك في الحرب العالمية، فأصيب في يده ومنح مقابل ذلك مساحة شاسعة من الأراضي انضافت إلى أراضي ورثها.
ومازالت عائلة الستاتي حاليا تملك الأراضي الموروثة عن الجد والتي حصل كل واحد من أبنائه من نسائه الأربع على نصيبه من الإرث بعد وفاته.
وكان الجد يملك قطيعا كبيرا من الغنم، والذي قال عنه الفنان عبد العزيز إنه «إذا خرجت أغنام الجد لترعى فإنها تكسر عين الشمس».
ونظرا للاحترام الكبير الذي حظي به الجد والمكانة التي يحظى بها في صفوف أهل قرية العونات، فإنه لم يكن يجرؤ أي أحد على خروج قطيعه من الأغنام للرعي إلى حين انتهاء قطيعه من ذلك خوفا من أن تختلط المواشي.
وفي الوقت الذي تزوج فيه الجد رحال بن الشايب أربع نساء فإن والد عبد العزيز كان يرفض التعدد ولم يفعل مثلما فعل الجد، إذ لم يرغب قط أن يتزوج للمرة الثانية، خاصة أن علاقته كانت طيبة مع زوجته حدو.
قال عبد العزيز الستاتي إنه تلقى تربية خاصة تجلت في أنه نهل من والده الكثير، الذي كان عصاميا ولديه عزة نفس كبيرة تأثر بها كثيرا وكانت وراء احترام أهل القرية له.
«ربى في والدي الرجولة لما كبرت عرفت معنى ما كان يقصده بأن يكون الشخص رجلا، كما تعلمت منه «الشهامة»، يقول عبد العزيز الستاتي، الذي يتذكر دائما قول والده «كن راجل ولا خوي البلاد».
مازال الستاتي متشبثا بما تلقنه من خلال والده ف «كن راجل ولا خوي البلاد»، عبارة كان لها وقع كبير على مساره، إذ ساهمت في تكوين شخصيته.

سلاح التحدي

لم يكن عبد العزيز يعترف باليأس أو الإحباط، إذ كانت ومازالت عزيمته قوية، على حد قوله، ودائما يصر على بلوغ أهدافه وتحقيق ما يصبو إليه متجاوزا الصعوبات التي تواجهه.
عاش الستاتي حياته دون أن يتقبل يوما الهزيمة  من أي شخص، فقد كان التحدي سلاحه في الحياة وفي أي تجربة يدخل غمارها. «لا يمكن أن أواجه أي مشكل أو أمر ما وأستسلم» يحكي عبد العزيز الستاتي، مضيفا «فكل تجربة أعتبرها بمثابة معركة لابد أن أحقق انتصارا فيها سواء تعلق الأمر بأمور خاصة أو في ما يخص اشتغالي في الوسط الفني».

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى