fbpx
حوادث

مختصرات

درك مولاي عبد الله يوقف جانحين
أوقفت عناصر المركز القضائي بالجديدة المتمركزة بمركز الجماعة القروية لمولاي عبد الله، تزامنا مع تنظيم موسمها السنوي، الاثنين الماضي، شخصا يتحدر من بني ملال، من أجل جناية السرقة تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض واعتراض سبيل زوار الموسم وسلبهم ممتلكاتهم. وجاء إيقاف المشتبه فيه، بعدما تم رصده من قبل العناصر الدركية متلبسا بارتكابه الفعل الجرمي في حق زائري الموسم وضبطه متحوزا على المسروقات.
وأوقفت العناصر نفسها نشالا يتحدر من الصويرة، بعد ضبطه متلبسا بتنفيذ جريمته بفضاء المحرك مستغلا تجمهر المتفرجين المولعين بالفانتازيا. وعملت الضابطة القضائية نهاية الأسبوع الماضي الذي تزامن مع الافتتاح الرسمي لموسم مولاي عبد الله أمغار، على تقديم 20 موقوفا في قضايا مختلفة كالسكر العلني بالشارع العام والضرب والجرح، أمام النيابة العامة المختصة لدى محكمتي الدرجة الأولى والثانية بالجديدة.
وكشفت مصادر دركية “للصباح»، أن عناصر المركز القضائي نفسه، تمكنت من إيقاف أحد مروجي المخدرات المبحوث عنه من قبل المركز القضائي والشرطة القضائية بالجديدة المعروف بترويجه للمواد المحظورة بمحيط ضريح مولاي عبد الله.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اعتقال سارقي دراجة نارية

أحيل شابان عمرهما 25 و29 سنة، أحدهما له سوابق في السرقة والاتجار في المخدرات، أخيرا على النيابة العامة، بعد اعتقالهما متلبسين بمساومة شاب سرقا منه دراجته النارية، من قبل عناصر الشرطة بالمنطقة الثالثة بعين قادوس بن دباب، إثر إخبارية من الضحية، قبل وضعهما رهن الحراسة النظرية والاستماع إليهما في محضر قانوني.
واعتقلا الجمعة الماضي بحي كاريان الحجوي، بعد دقائق من اتصال أحدهما بالضحية هاتفيا طالبا منه ألفي درهم لإرجاع الدراجة النارية التي سلباه إياه تحت التهديد بالسلاح الأبيض بعدما باغتاه أثناء مروره في زنقة بالحي، ما استجاب إليه ضاربا له موعدا لتسليمه المبلغ، قبل أن يضع شكايته لدى أمن لدى دائرة الشرطة بالحي الحسني.
وجندت المنطقة الأمنية بعض عناصرها لمرافقة صاحب الدراجة بعدما نصبت كمينا للمتصل ورفيقه، قبل مباغتتهما واعتقالهما وتنقيطهما، إذ اتضح أن أحدهما مبحوث عنه لأجل الاتجار في المخدرات، في الوقت الذي عثر فيه على الدراجة النارية المسروقة مخبأة بوادي قريب من حي كاريان الحجوي يلجأ إليه بعض المطلوبين للعدالة للاختفاء.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق