fbpx
الرياضة

تطوان يكرم أطره بالجمع العام

عجزه وصل 900 مليونا وإدعمار ينوه بالمجهودات

كرم المغرب التطواني بعض أطره التقنية خلال الجمع العام الذي عقده الفريق بمركز التكوين الملاليين مساء الجمعة الماضي، إضافة إلى المدير التقني السابق العربي كورة.

وجاء التكريم اعترافا بالخدمات التي قدمتها تلك الأطر وضمنها العربي كورة إلى الفريق والمساهمة في توهج فئاته الصغرى والفتيان والأمل، المتوجين خلال الموسم الرياضي الماضي.

وقبل ذلك، صادق الجمع العام على التقريرين الأدبي والمالي كما كلف رئيس الفريق عبد المالك أبرون بتولي مهمة تجديد ثلث اعضاء المكتب المسير وفق القوانين الجاري بها العمل، مع تأجيل التداول في قضية تقليص عدد أعضاء المكتب المسير.

وقال أبرون، خلال الجمع العام، ”إنه بعزيمة الرجال، وبجدية العمل والطموح والأمل، ومن خلال استراتيجية عمل ممنهج، تم تحقيق إنجازات كبيرة رغم الإكراهات المالية”.

وأضاف ”نولي اهتماما كبيرا بالفئات الصغرى منذ سنوات، وهي الآن تعطي ثمارها، حيث توج فريق الأمل بلقب البطولة الوطنية عن جدارة واستحقاق، وتألق فريقا الفتيان والشباب بشكل كبير في بطولة الموسم الماضي، فضلا عن تألق الفريق النسوي بعودته إلى القسم الأول”.

وبخصوص البنيات التحتية للنادي أوضح أبرون ، أن أربعة ملاعب تم إنجازها بالملاليين وبجودة ومعايير عالية، حيث ساهم ذلك في زيادة عدد الممارسين والراغبين في الالتحاق بمختلف الفئات العمرية للنادي.

أما التقرير الأدبي، الذي تلاه الكاتب العام دانييل زيوزيو، فجاء شاملا و تضمن العديد من المحاور شملت مسألة الانخراط ومهام المكتب المسير والمنافسات الرسمية ومستجدات الفريق الأول من انتدابات و مباريات إعدادية والتكوين والبنيات التحتية (مركز التكوين وأكاديمية الفريق ومدرسة كرة القدم وتأهيل ملعب سانية الرمل وانطلاق الأشغال بالمركب الجديد)،إضافة إلى الشراكات والعلاقات العامة للنادي من خلال الاتفاقيات التي أبرمت مع مختلف القطاعات العمومية.

وعرفت ميزانية الفريق عجزا قدر ب 290 مليونا وفق التقرير المالي الذي تلاه أمين مال عبدالإله  بنمخلوف .

وفي كلمته نوه رئيس الجماعة الحضرية لتطوان إد عمار، بالمجهودات الكبيرة التي يبذلها أبرون في سبيل الرقي بكرة القدم بالمدينة، موضحا، أن الفريق هو فريق المدينة وعلى الجميع دعمه ومساندته في السراء والضراء، خاصة من لدن الجماهير التطوانية الشغوفة بكرة القدم.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى