fbpx
حوادث

اعتقال رابع “مشرمل” بفاس ظهر” مسلحا” في فيديو

اعتقلت المصالح الأمنية بفاس، أول أمس (الخميس)، شابا عشرينيا ظهر شبه عار إلا من سروال قصير، حاملا سكينين من حجمين مختلفين، في صور التقطت له بقاعة للألعاب يجري البحث لتحديد مكانها، وهو يتباهى بذلك وبأسلحته البيضاء في وضعيات مختلفة وقد وضع قطعتي شيرا وهاتفين أمامه.
ووضع المشتبه الجاري البحث معه من قبل الفرقة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن المدينة، رهن الحراسة النظرية قبل تقديمه إلى النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية، فيما تسابق مصالح الأمن الزمن لإيقاف صاحب مقهى الألعاب التي التقطت فيها تلك الصور التي أريد منها التباهي والترهيب.
واتضح للمحققين بعد الاطلاع على ذاكرة هاتف ذكي من النوع الجيد حجز لدى المشتبه فيه، وجود عدة صور للمعني بالأمر وهو يتباهى بسلاحه وعضلاته داخل مقهى للألعاب، بعد إيقافه في إطار الحملات الأمنية الاعتيادية لمصالح الأمن، ليتضح أنه نشرها بمواقع التواصل الاجتماعي سيما «فيسبوك».
وهذا رابع شاب يعتقل لظهوره في فيديوهات نشرت بمواقع التواصل الاجتماعي، بعد نحو أسبوع من اعتقال أربعيني له سوابق قضائية متعددة ويقطن بحي باب الغول قرب الحرم الجامعي ظهر المهراز، بعدما ظهر في ثلاث صور مسلحا بسكين كبير عاريا ومحرضا على العنف.
واتضح من خلال الأبحاث التي بوشرت مع المتهم أنه مبحوث عنه لأجل الاغتصاب والضرب والجرح المؤدي إلى عاهة مستديمة والسرقة الموصوفة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، إثر شكايات تقدم بها ضحاياه الذين اعترض سبيلهم وهددهم بسكين قبل سلبهم هواتفهم وأموالهم وما يملكون من أشياء ثمينة.
وسبق اعتقال شابين آخرين ظهرا في صور فيسبوكية محرضة على العنف والانتقام، إذ أوقفت المصلحة نفسها بحي سهب الورد بمقاطعة جنان الورد، شخصا في نهاية عقده الثالث، له سوابق قضائية، ظهر ضمن صور متداولة بمواقع التواصل الاجتماعي مسلحا بأسلحة بيضاء من أحجام مختلفة.
وأقر المشتبه فيه تمهيديا قبل إحالته على النيابة العامة ومتابعته أمام ابتدائية فاس، بأن الصور المنشورة تخصه وتعود إلى نحو 3 سنوات، لكنه توبع في حالة اعتقال لأجل جنح “القيام بسوء نية بنشر صور مرعبة من شأنها الإخلال بالنظام العام وإثارة الفزع بين الناس وحيازة السلاح بدون مبرر”.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى