fbpx
حوادث

إيقاف متهم بقتل عشيقته ببني ملال

تحديد هوية الجاني مكن من اعتقاله في أقل من 24 ساعة

أوقفت عناصر الشرطة القضائية ببني ملال في ظرف لم يتعد  24 ساعة، متهما بقتل رفيقته في الشارع، ليلة الأحد الماضي، بعدما باغتها بضربة سكين أصابتها في مقتل أمام أعين المارة الذين صدموا بمشهد الدماء الغزيرة التي تسيل من عنقها ثم لاذ بالفرار مستعملا دراجة نارية استعارها من أحد رفاقه.وأفادت مصادر مطلعة، أن المتهم يعمل مساعد تاجر بحي العامرية، من مواليد سنة 1978 يتحدر من قرية لعوينات ببني ملال، تربطه علاقة غرام بالضحية التي تبلغ من العمر 30 سنة وتتحدر من مدينة خريبكة، إذ لم يتقبل صدود حبيبته التي أصبحت تختلق الأعذار للابتعاد عنه.
وأضافت مصادر متطابقة، أن جريمة القتل التي فاجأت مجموعة من المواطنين الذين عاينوها، كان سبقها لقاء حميمي جمع  القاتل والضحية في أحد مقاهي المدينة لحظات قبل ارتكابه الجريمة، إذ أثير نقاش حاد بينهما تبين من خلاله أن الجاني كان يشك في حبيبته التي تغير سلوكها، إذ لم تعد تبادله الحب .
وأكمل العشيقان نقاشهما  الساخن بعد انصرافهما من المقهى في الشارع، لكن فوجئت الضحية، بعد لحظة غضب عارمة استبدت بالجاني،  بطعنة سكين قاتلة وجهها إلى عنقها الذي نزفت منه دماء كثيرة، ما فسح للجاني المجال كي يلوذ بالفرار ويختفي عن الأنظار دون أن يترك أي أثر يدل عليه.
ورغم تقديم الإسعافات للضحية من قبل أحد المارة إلا أنها فارقت الحياة بعد لحظات قصيرة من تلقيها الضربة القاتلة ما استدعى حضور الشرطة العلمية التي انتقلت إلى مسرح الجريمة وقامت  بالتحريات الأولى  لتحديد هوية الضحية التي لم تكن تحمل البطاقة الوطنية ما صعب مأمورية المحققين في تحديد هويتي الجاني والضحية.
ووفق إفادة مصادر، فإن التحقيقات المكثقة التي أجريت لمعرفة محيط الجاني وتحديد هويته ساهمت في الإيقاع به في ظرف وجيز، ليسدل المحققون الستار على جريمة قتل بشعة.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق