fbpx
مجتمع

وقفة احتجاجية للإفراج عن قروي متابع بإصدار شيكين بدون رصيد

manifliberationbenslimane3429حقوقيون وجمعويون بابن سليمان طالبوا برحيل بعض القضاة ووكيل الملك واعتقال مزور الشيكين

طالب حقوقيون وجمعويون طيلة صباح الاثنين الماضي بالإفراج عن (عبد الله.م) قروي متابع بتهمة إصدار شيكين بدون رصيد بقيمة ثمانين مليون سنتيم واعتقال المستشار الجماعي (أ. ه)، النائب الخامس لرئيس مجلس جهة الشاوية ورديغة الذي يتابع حاليا في حالة سراح مؤقت بتهمة تزوير الشيكين. واستنكر المشاركون في الوقفة الاحتجاجية المنظمة أمام المحكمة الابتدائية ببن سليمان، طريقة تعامل القضاء مع ملف القروي المعاق الذي لا حول ولا قوة للدفاع عن نفسه، وكيف أنه تم وضعه رهن الاعتقال بالسجن المحلي دون تحقيقات أولية ودون مراعاة وضعه الصحي المتردي. وكان من بين المحتجين ابنه الصغير وابنته وزملاؤه من ذوي الاحتياجات الخاصة بالمدينة.
وردد المئات ممن شاركوا في الوقفة الاحتجاجية ضد الفساد القضائي أمام المحكمة الابتدائية شعارات تطالب برحيل مجموعة من القضاة ووكيل الملك وبإجراء تحقيق في عشرات الملفات المعروضة على القضاء أو التي سبق البت فيها، مؤكدين تعرض عدد كبير من المطالبين بحقوقهم للظلم أو التماطل. وحمل المتظاهرون شعارات تطالب بنزاهة جهازي الأمن والقضاء ومحاربة كل الأشكال الفساد والارتشاء.  وعرفت الوقفة التي نظمها فرعا الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان حضور حقوقيين وفاعليين جمعويين وحزبيين  ونقابيين.
وينتظر أن يكون قاضي التحقيق قد أعاد الاستماع  ظهر أول أمس (الثلاثاء) إلى كل الأطراف المعنية بملف القروي المعاق، خصوصا المستشارين الجماعيين (ع م) الذي يوجد قيد الاعتقال منذ أسبوعين، و(أ. ه) المتابع في حالة سراح مؤقت، والذي أغمي عليه الثلاثاء الماضي بعد مواجهته بالتهم المنسوبة إليه.
يذكر أنه تم اعتقال القروي بتهمة إصدار شيكين بدون رصيد لفائدة المستشار (م. ه) بالجماعة القروية الزيايدة، ليتم أياما بعد ذلك، اعتقال المستشار الجماعي (ع. م) بالجماعة نفسها، بتهمة النصب والاحتيال عليه.  وكان قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بابن سليمان أمر باعتقال (م. ه) المستشار الجماعي، الذي سقط يومها مغشيا عليه داخل المحكمة، وتم نقله إلى قسم المستعجلات بالمستشفى المحلي، بسبب ارتفاع نسبة السكري في الدم، فقرر القاضي متابعته في حالة سراح مؤقت، بعد أن أخلى سبيله مقابل كفالة قيمتها 50 ألف درهم، مع سحب جواز سفره، وأمر الشرطة القضائية بمراقبته.   
وكانت «الصباح» أشارت سابقا إلى الغموض الذي يلف ملفات هذا الثلاثي، والذي أثار حنق فعاليات جمعوية وحقوقية وحزبية تعاطفت مع القروي. ويؤكد القروي أن المستشار م(ع. م) أوهمه بإمكانية تسوية وثائق تخص عقارا له على الشياع، وظل لمدة يستغل سذاجته، ويحصل منه على مبالغ مالية كبيرة، بمبرر أنها تدخل ضمن الإجراءات الإدارية اللازمة بالمحافظة والمحكمة. ونفى (ع .م) أن يكون قد نصب على القروي أو له علاقة بالشيكين، مؤكدا أنه ضحية نصب من طرف القروي المعاق نفسه.  وعلمت «الصباح» أن المستشار المستقيل تقدم بشيكين بنكيين بقيمة 80 مليون سنتيم بدون رصيد، ادعى أنهما نتاج عقد مشترك بينهما يقضي بأن يمنح القروي الأرض، ويقوم المستشار (م. ه) بتجزئتها على أساس أن تكون الأرباح مناصفة بينهما، لكن القروي الذي يوجد الآن رهن الاعتقال نفى أن يكون قد أمد المستشار بأي شيك بنكي، وأن الشيكين معا كان قد سلمهما للمستشار (ع. م)، أحدهما نسي ووقعه على بياض.
وطالب أقارب القروي المعاق بضرورة إحالة الشيكين على خبير خطوط للتأكد من كاتب الكلمات الموجودة عليهما، وعرضهما على خبير البصمات للتأكد من أنهما كانا بحوزة المستشار مرجان قبل أن يسلمهما للمستشار (م. ه)

بوشعيب حمراوي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى