fbpx
الأولى

مسؤول أمني فرنسي عراب مافيا مغربية

فضيحة المدير السابق للمكتب المركزي لمكافحة المخدرات تهز فرنسا

مازالت الصدمة والترقب بفرنسا والمغرب، إلى حدود أمس (الثلاثاء)، سيدي الموقف من فضيحة اكتشاف أن نائب الرئيس الحالي للمكتب المركزي لمكافحة الإرهاب بالأمن الوطني الفرنسي، هو العراب والراعي، حينما كان مديرا للمكتب المركزي لمكافحة المخدرات، لأنشطة ثالث أكبر شبكة بأوربا، والأولى بفرنسا، متخصصة في تهريب الحشيش من المغرب. ويأتي الصمت الرسمي، رغم أن الفضيحة، فجرت جدلا مازال متواصلا في محور المغرب وإسبانيا وفرنسا،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى