fbpx
وطنية

مقتل شاب في تبادل لإطلاق النار مع الدرك بالعيون

مدينة العيون
الداخلية: متزعم المجموعة له سوابق قضائية متعددة في السرقة والنصب والاغتصاب

علمت «الصباح» أن التحريات الأمنية أظهرت أن واحدا من بين الجرحى الذين أصيبوا بعد محاولتهم الاعتداء على رجال الدرك بالعيون مطلوب أمنيا لعلاقته بأنشطة انفصالية.
وأوضحت مصادر مطلعة أن متزعم المجموعة التي حاولت اقتحام المخيم يدعى أحمد الداودي ويلقب بـ»الدجيجة»، ذو سوابق وحاول اقتحام المخيم مستخدما قنابل مولوتوف، وأن القتيل الذي لقي مصرعه يدعى الناجم الكارحي، أما الجرحى، فيتعلق الأمر بكل من عبد الرحمان حميد وأحمد الداودي والسالك الفيلالي ولغضف العلوي والزبير محمد فاضل الكارحي.
وأكدت المصادر ذاتها على أن حالة من الاستنفار الأمني أعلنت بمدينة العيون وضواحي المخيم الذي أقيم للتعبير عن مطالب اجتماعية تتعلق بالسكن والعمل، وأضافت المصادر ذاتها أن مجموعة من الانفصاليين كانوا يسعون إلى تحويل مطالب المحتجين الاجتماعية إلى مطالب سياسية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى