fbpx
وطنية

المهندسون يدعون إلى التصعيد بعد تجاهل ملفهم المطلبي

دعت اللجنة الوطنية للمهندسين التابعة للاتحاد المغربي للشغل إلى الاستمرار في برنامج نضالي تصعيدي، ردا على إصرار الحكومة على رفضها الاستجابة للملف المطلبي للمهندسين. فيما اعتبرت مصادر نقابية أن “المعارك النضالية التي أعلن عنها الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة لحد الساعة هي السبيل الوحيد لتحقيق مطالب المهندسين”.
وعزا مسؤول نقابي أسباب التصعيد الذي يلجأ إليه المهندسون إلى تماطل الحكومة في إيجاد حلول واقعية للملف المطلبي لهذه الشريحة من الموظفين، “ذلك أننا لم نلجأ إلى الاحتجاج إلا بعد أن أجبرنا على ذلك، إذ انتظرنا، ولمدة سنتين، رد الحكومة على مطالبنا، وطالبنا بالحوار بعد ذلك، لكن غياب استجابة الحكومة هو ما دفعنا إلى الاحتجاج، بدأناه بتنظيم وقفة احتجاجية، لنجد أنفسنا مضطرين إلى الإضراب”. وفي السياق ذاته، ندد المصدر ذاته، بتدهور الأوضاع المادية والمهنية والاجتماعية للمهندسين جراء تجميد الأجور وغياب الترقية الداخلية، أمام الارتفاع المهول للأسعار وتدني الخدمات، مشيرا إلى أن “الحكومة ترفض الاستجابة إلى الملف المطلبي للمهندسين المقدم من طرف الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة، ونهجها لسياسة التسويف والتماطل والحوار غير المجدي، في الوقت الذي تمت فيه تسوية وضعية بعض فئات الموظفين”.
وكانت اللجنة الوطنية للمهندسين، عقدت أخيرا، بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط اجتماعا وقفت خلاله على الأوضاع الاجتماعية والمهنية للمهندسين وتدارست تطورات ملفهم المطلبي.
إلى ذلك، كان المهندسون المنضوون تحت لواء الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة، خاضوا سلسلة الإضرابات انطلقت منذ شهر ماي الماضي، مصحوبة بوقفات احتجاجية وأسبوع الغضب الذي تزامن مع الأسبوع الثاني من يونيو الماضي، والذي سطرت خلاله النقابة الوطنية للمهندسين المغاربة برنامجا نضاليا شمل وقفات احتجاجية توجت بإضراب وطني، احتجاجا على “التماطل الحكومي في معالجة ملف حساس طال النقاش حوله منذ سنة 2008، دون أن يعرف طريقه إلى الحل، رغم أننا أكدنا في جميع المحطات على رغبتنا في إجراء حوار جاد كفيل بالوصول إلى حلول توافقية، إلا أنه لحد الآن، تصر الأطراف الحكومية المعنية على تجاهل مطالبنا”، وفق ما صرح به المسؤول النقابي ل”الصباح”.
هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق