الأولى

ترقية 5347 رجل أمن وترقيات أخرى يناير المقبل

بين المستفيدين واليا أمن و20 مراقبا عاما و36 عميدا إقليميا وملحقون بمؤسسات حكومية وسفارات

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، ليلة أول أمس (الأحد)، لائحة الترقيات الداخلية برسم سنة 2008، وضمت 5347 موظفا بإدارة الأمن الوطني.
ووفق معلومات حصلت عليها «الصباح»، فإن تأخير إصدار لائحة الترقيات الداخلية، من طرف المديرية العامة كان هدفه انتظار دخول النظام الأساسي للأمن الوطني حيز التنفيذ، سعيا إلى تحسين الأوضاع الاجتماعية والمهنية لرجال الأمن، وإفساح المجال أمام أكبر عدد ممكن من الموظفين المسجلين في لائحة الترقي من أجل الاستفادة من الترقية بالاختيار.
ورصدت في إطار النظام الأساسي الجديد لرجال الأمن نسبة 28 في المائة من  عدد المرشحين، بمن فيهم رجال الأمن الذين يزاولون مهامهم في وضعية إلحاق بالسفارات والقنصليات المغربية بالخارج أو في بعض المؤسسات الحكومية. وحسب مصدر مطلع، فإنه في لائحة الترقيات الصادرة، أول أمس (الأحد)، خصصت نسبة مهمة من الترقيات لذوي الدرجات الدنيا في الأمن الوطني، بهدف تحسين أوضاع هذه الفئة من رجال الأمن. ووفق المصدر نفسه، فإن عدد الترقيات في درجة مقدم شرطة استفاد منها 1480 موظفا، وفي درجة مقدم رئيس استفاد 1818 موظفا، ورقيت موظفة واحدة في درجة كاتب وموظف واحد في درجة كاتب رئيسي.
وخلصت مداولات لجان الترقي التي عقدت عدة اجتماعات، وضمت ممثلين عن مديرية الأمن الوطني وممثلين عن الموظفين من كل درجة، إلى إصدار قرار بترقية 5347 موظف أمن موزعة بين رتبة والي أمن (منصبان) واستفاد منها كل من مصطفى الموزوني، والي أمن البيضاء، وعبد القادر بولكبود، والي أمن مكناس (رقيا من مراقب عام إلى والي أمن). وعلمت «الصباح» أن الوالي الموزوني لم تتم ترقيته السنة الماضية بسبب عدم استيفاء المدة القانونية التي كان يفصله عنها يوم واحد فقط.
من جهة أخرى، صدرت قرارات بتخصيص 20 منصبا لرتبة مراقب عام للشرطة، ورتبة عميد شرطة إقليمي (36 منصبا) بينما ناهز عدد عمداء الشرطة الذين تمت ترقيتهم إلى إطار عميد ممتاز 122 موظفا، وعدد ضباط الشرطة الممتازين الذين ترقوا إلى رتبة عميد شرطة 117 موظفا، في حين بلغ عدد الترقيات في رتبة ضابط شرطة ممتاز 370 وضابط شرطة 630 ومفتش شرطة ممتاز 318. وبخصوص شرطة الزي الرسمي، بلغت المناصب المحددة لقائد شرطة منصبين، وقواد المجموعة الأولى والثانية ثلاثة مناصب، في حين بلغ حراس الأمن الممتازين الذين تمت ترقيتهم أربعة موظفين، وقواد حراس الأمن 25، في حين ناهز عدد ضباط الأمن وضباط الأمن الممتازين 391 ضابطا.
وجاء في المذكرة التي عممتها المديرية العامة للأمن الوطني على مختلف مصالح الأمن أن الترقية الداخلية برسم سنة 2009 سوف تعكف عليها لجان الترقي في المستقبل القريب، في أفق الإعلان عنها في شهر يناير من السنة المقبلة، أي على بعد ثلاثة أشهر من الآن، ومن المنتظر أن تشمل هي الأخرى نسبة 28 في المائة من عدد المرشحين، مما سيفسح المجال أمام ترقيات جديدة في صفوف رجال الأمن.
وشددت المديرية العامة للأمن الوطني على دبج لائحة الترقي التي تضم 5347 موظفا، بعبارات تنطلق من حرص المديرية العامة للأمن الوطني على النهوض بالأوضاع الاجتماعية والمهنية لمنتسبيها.
رضوان حفياني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض