fbpx
وطنية

الفاسي الفهري: الجزائر مسؤولة عن اختطاف مصطفى سلمة

الطيب الفاسي الفهري
جددت الحكومة إدانتها الصارمة لاختطاف واحتجاز مصطفى سلمة ولد سيدي مولود على أيدي مليشيات “بوليساريو”. وقال الطيب الفاسي الفهري، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، إن الحكومة مصممة على مواصلة كل المساعي والاتصالات اللازمة مع المنظمات الحقوقية المعنية، خاصة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، من أجل الكشف عن الحقيقة كاملة، وإنهاء اختطافه وتمكينه من ممارسة حقوقه الأساسية، خاصة حقه في التعبير وحرية التنقل.
وأضاف الوزير، جوابا عن سؤال محوري طُرح عليه بمجلس النواب الأربعاء الماضي، أن تلاعبات ومناورات بوليساريو لا يمكن أن تسقط عن الجزائر مسؤوليتها القانونية والمعنوية المطلقة حيال هذا العمل المدان. وأوضح أن الجزائر، باعتبارها طرفا في


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى