حوادث

تطورات في قضية الاعتداء على معاق

مستشار جماعي متورط في الاعتداء والنيابة العامة  تغلق الحدود في وجهه

مثل أخيرا أمام قاضي التحقيق لدى ابتدائية  مكناس، مستشار جماعي سابق لثلاث ولايات بجماعة مجاط، فشل في ضمان مقعده في الاستحقاقات الأخيرة، متهم بالاعتداء على معاق بالضرب والجرح ، مما تسبب له في أضرار، مع عاهة مستديمة حسب الوثائق الطبية التي توصلت «الصباح» بنسخ منها .
 و يعد المتهم، الذي سبق أن أغلقت النيابة العامة الحدود في وجهه، من بين الوجوه المعروفة بالمدينة الإسماعيلية بحكم أنه مستشار جماعي ويمتلك مقهى فخمة وسط المدينة الجديدة حمرية .
و تعود تفاصيل هذه القضية، حسب نسخة من الشكاية الموجهة إلى النيابة العامة التي توصلت بها « الصباح»، إلى الرابع من غشت الماضي حينما تعرض الضحية إلى اعتداء من طرف المتهم الرئيسي الذي كان رفقة اثنين من ابنائه و مستخدمه. وأفادت الشكاية أنه تمت مداهمة الضحية  على متن سيارة من قبل المتهمين المذكورين، قبل أن ينهالوا عليه بالضرب والاعتداء مستعملين أسلحة بيضاء، ما كان سببا في تعرضه إلى كسور في الجمجمة، وفقدانه العين اليسرى.
وأضافت الشكاية، أن الاعتداء على الضحية وهو شخص معاق وله ابن معاق، تسبب له في فقدان وعيه، إذ لم يسترجعــــــه ســــــــوى بعد مرور 24 ساعة، إذ استيقظ من الإغماء ليجد نفسه في وضعية صحية خطيرة جدا في المستشفى، بالإضافة حسب الشكاية ذاتها، أن هذا الاعتداء جاء بعد العديد من التهديدات السابقة والتي تعرض لها الضحية من قبل المتهم الرئيسي.
وحسب مصدر قريب من الضحية، فإنه تم إرجاء النظر في هذه القضية إلى الثلاثاء المقبل، بعد أن تم الاستماع إلى شهود يعززون أقوال المتهم وعددهم خمسة، فيما تم الاستماع إلى شاهد واحد فقط والاستغناء على باقي الشهود الذين أحضرهم الضحية، وهو ما خلف لديه حالة من الاستنكار الشديد واعتبر العملية أنها غير منطقية وتلفها حالة من الغموض، مطالبا بضرورة الاستماع إلى جميع الشهود دون استثناء من أجل الوقوف على الحقيقة .
و مـــن جهة أخرى سبق أن تقدم المتهمون خلال الأسبوع المـــــــــــاضي أمـــــــــــام أنظار النيابة العامة، والتي أحالت ملف القضية بشكل مباشر على أنظار قاضي التحقيق الذي أمر باعتقال المستخدم، وإحالته على سجن تولال بعد اعترافه بأنه هو من اعتدى على الضحية بمفرده، كما توبع المتهم الرئيسي في حالة سراح مقابل أدائه كفالة مالية قدرها 10 آلاف درهم،  مع إغلاق الحدود في وجهه إلى حين إنهاء مجريات التحقيق ، أما بالنسبة لابني المتهم الرئيسي فقد توبعا كذلك في حالة سراح دون أي ضمانات.
حميد بن التهامي (مكناس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق