fbpx
حوادث

ارتفاع عدد المغربيات الممتهنات للدعارة بالبحرين والإمارات

فتيات ضحايا مافيات الدعارة
أساليب جديدة لزعماء شبكات للتحايل على القانون وثمن السفر لا يتجاوز 40 ألف درهم

استعادت شبكات دعارة المغربيات بدول الخليج، خلال الأيام الأخيرة، نشاطها بعد فترة توقف لم تدم طويلا نتيجة الإجراءات الأمنية المشددة بالمطارات لمواجهة سفرهن إلى بلدان تشتهر باستغلالهن في الدعارة.
وقدرت مصادر مطلعة عدد المغربيات الممتهنات للدعارة بالبحرين بأزيد من ألفين، ومئات أخريات ينتظرن قرار شبكات الدعارة لإعادة ترحيلهن إلى الإمارات العربية المتحدة، مشيرة إلى أن الإجراءات التي اتخذتها المصالح الأمنية لوضع حد لاستغلال المغربيات في شبكات الدعارة ببعض دول الخليج دفعت زعماء هذه الشبكات إلى التوقف لفترة قصيرة إلى حين مرور العاصفة مع ابتكار أساليب جديدة، ومنها  ترحيل الفتيات إلى أكثر من وجهة قبل إعادة سفرهن إلى الإمارات العربية المتحدة التي تبقى


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى