fbpx
ملف الصباح

ديالمي: عاملات الجنس يغيرن مسارهن كلما تقدمن في السن

عالم الاجتماع يؤكد أن فتيات الجنس في المغرب لا يخترن مصيرهن ولا يزاولن مهنة الجنس بمعناه الاصطلاحي

يؤكد عالم الاجتماع عبد الصمد ديالمي في هذا الحوار ألا وجود لمعطيات دقيقة حول نسبة العاملات في الجنس اللائي قررن إنهاء مسارهن، وأن الزواج أو العثور على عمل قار يمكن أن تكونا سببين مباشرين في تغيير نمط حياة عاملات الجنس، مشيرا إلى أن الجنس في المغرب ليس حرفة  أو مهنة بمعناها المتعارف عليه في دول الغرب، حيث يوجد إطار قانوني يحمي محترفات الجنس ويضمن حقوقهن.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى