fbpx
حوادث

ضبط مدير “إفلوسي” يحول أموالا من عكاشة

محامية زارته في السجن وجلبت معها وثائق تحويلات بنكية ليوقعها

ضبط حراس سجن عكاشة يوم الاثنين الماضي محامية وكريم بوقاع، مدير شركة إفلوسي، بصدد الإعداد لتسريب أوامر بتحويل الأموال مسحوبة عن أحد البنوك.
وأفادت مصادر “الصباح” أن المحامية التي حلت بالسجن في إطار إذن بزيارة موكلها، جلبت معها الأوامر سالفة الذكر لتوقيعها من قبل المتهم بوقاع المعتقل في سجن عكاشة، قبل ضبطهما من طرف حراس السجن وإبلاغ مديره ثم النيابة العامة.
ولم توضح المصادر ذاتها إن كان الغرض من الأوراق المالية سالفة الذكر إفراغ الحسابات البنكية للمتهم لتفويت الفرصة على ذوي الحقوق المدنية، أم أنها محاولة لجمع الأموال لإجراء الصلح مع بعض المشتكين.
وعلمت الصباح أن وكيل الملك أعطى تعليماته إلى الشرطة القضائية عين السبع للاستماع إلى المتهم المعتقل وإفادته بنتيجة البحت قصد تحرير المتابعة الجديدة التي سيواجه بها بوقاع.
وكان المتهم اعتقل أثناء تقديمه أمام وكيل الملك، الأسبوع الماضي، اثر شكايات من شريك له في مشروع إفلوسي وأصحاب وكالات الشركة نفسها في مختلف المدن الذين بلغ عددهم 528 شخصا. وتوبع من قبل النيابة العامة بالنصب والاحتيال والتصرف في أموال الغير بسوء نية والتزوير، كما أن شخصا آخر شاركه في تزوير فواتير، أمر قاضي التحقيق بسحب جواز سفره ووضعه تحت المراقبة القضائية وعدم السماح له بمغادرة الدار البيضاء.
وووجه المتهم الذي يملك 75 في المائة من الشركة، ووجه بأزيد من خمسين شكاية، إحداها لشريكه، تعرض بدوره للنصب، وباقي الشكايات تهم وكلاء إفلوسي الذين وجدوا أنفسهم أمام صعوبات مالية بعد تعذر حصولهم على الأموال لصرفها للزبناء في إطار التحويلات المالية وباقي العمليات التي ينجزونها لفائدة الشركة الأم «إفلوسي»، إذ بهذه الطريقة ضاع رأسمالهم وتعذر عليهم أداء أقساط القروض التي استدانوها من البنوك.
يشار إلى أن مشروع «إفلوسي» تم انجازه في إطار برنامج مقاولتي، الذي يهدف إلى تشغيل الشباب حاملي الشهادات المعطلين، من طرف وزارة التشغيل والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات عبر خلق مقاولات صغرى ومتوسطة ودعمها بشراكة مع بنوك.

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق