fbpx
حوادث

مصرع شخصين وجرح العشرات في حادثي سير

خلف حادثا سير وقعا أول أمس (الأحد)، مصرع رجل وامرأة وإصابة أكثر من خمسين شخصا بإصابات متفاوتة الخطورة، بعد انقلاب حافلة للركاب بمدخل تطوان، واصطدام أخرى بشاحنة لجمع النفايات.

وعلمت “الصباح” أن المرأة لقيت مصرعها مباشرة بعد وقوع حادثة الرباط، في حين أن سائق حافلة الركاب المتوجهة إلى تطوان، أصيب بجروح خطيرة في القدمين وأنحاء مختلفة من جسده، قبل أن يتم نقله إلى مستشفى سانية الرمل، حيث أجريت إليه عملية جراحية في محاولة لإنقاذه، غير أنها لم تكلل بالنجاح ليلفظ أنفاسه.

وكشفت المصادر ذاتها أن امرأة من بين الركاب أصيبت في  الرأس، كما أصيب ستة ركاب آخرين إصابات متوسطة الخطورة، فيما صنفت باقي الإصابات ضمن الخفيفة، إذ نقل الجميع إلى المستشفى حيث قدمت لبعضهم إسعافات أولية ليغادر أغلبهم المستشفى في ما بقي آخرون به.

  وعزت مصادر أمنية سبب وقوع الحادثة إلى تجاوز في منعرج ومنحدر خطير والسرعة المفرطة التي كانت تسير عليها الحافلة التي تربط بين  طنجة وتطوان.

من جهة أخرى لقيت امرأة  مصرعها وأصيب اثنان آخران بجروح متفاوتة الخطورة في حادثة اصطدام حافلة لنقل المسافرين بشاحنة لنقل النفايات بالطريق المدارية للرباط.

ووقع الحادث حوالي الساعة التاسعة صباحا عندما اصطدمت حافلة لنقل المسافرين، كانت قادمة من صفرو في اتجاه الدار البيضاء، بشاحنة لنقل النفايات بدوار سروري المحاذي للطريق المدارية للرباط، ما أسفر عن مصرع امرأة وإصابة سائق الحافلة وامرأة أخرى بجروح متفاوتة الخطورة. 

وأضاف المصدر ذاته أن الحادث تسبب في إصابة عدد من المسافرين بجروح خفيفة، تم نقلهم إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط لتلقي العلاجات الضرورية. 

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق