fbpx
حوادث

التحقيق في تزوير شهادات طبية بابن سينا

مهندس أقر أن طبيبا سابقا وقع على معطيات كاذبة لخصمه باستعمال أختام مزورة

أمرت النيابة العامة المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، أخيرا، بالتحقيق في تزوير شهادات طبية، استعملت في أغراض لتصفية حسابات والاستعانة بها في محاضر خاصة بحوادث السير والشغل، بمحاكم الدائرة القضائية بالعاصمة.
وأفاد مصدر مطلع أن مهندس دولة وضع شكاية معززة بالوثائق الرسمية، تفيد أن خصمه أدلى بشهادة وهمية بعدما حصل عليها من طبيب بالمستشفى الجامعي ابن سينا وهي موقعة على بياض، مؤكدا أن الطبيب سالف الذكر موقوف عن العمل بسبب ارتكابه أخطاء مهنية جسيمة، واستطاع نسج علاقات مع سماسرة التلاعب بالشهادات والاتجار فيها. كما وضع ثلاثة أشخاص آخرين شكايات في الموضوع، وطالب محام ينوب عن فروع إحدى الشركات الكبرى بالرباط بإجراء خبرة مضادة على مضمون شهادات توجد بمحاضر رسمية في ملفات حوادث الشغل، رغم أن الطبيب مشطب عليه منذ ما يزيد عن سنة.
واستنادا إلى المصدر ذاته تسببت الشهادة الطبية المدلى بها في مواجهة المهندس في تبعات قضائية، مؤكدا أن خصمه منح 500 درهم لوسيط، وقام الأخير بتضمين الشهادة معطيات كاذبة، على أن خصاما وقع بينهما وتحول إلى ضرب وجرح، وحصل بموجبها المشتكي على عجز بدني مدته 30 يوما.
وحسب ما استقته «الصباح»، سبق أن أحيل الطبيب على النيابة العامة، وقضت في حقه المحكمة الابتدائية بالرباط، بعقوبة حبسية نافذة وغرامة مالية لفائدة خزينة الدولة، وبعد الانتهاء من قضاء العقوبة، وجد أن نقابة هيأة الأطباء، شطبت عليه، بعدما كان الحكم نهائيا.
وفي سياق متصل، شرعت الجمعة الماضي المحكمة الابتدائية بالرباط، النظر في ملف طبيب غيني، بعد ان اجلتها في جلسة سابقة لاستكمال مرافعات هيأة دفاعه.
 ويتابع في حالة اعتقال احتياطي بالسجن المحلي بسلا، بعدما جرى إيقافه بمحيط المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، وبحوزته وثائق خاصة بالمستشفى وطوابع رسمية.
وكشفت التحريات مع الموقوف تورطه في ملف سابق بالرباط، إذ سبق أن اجتاز تدريبا بالمستشفى الجامعي، وظل يتحوز على وثائق بها «رأسيات» خاصة بشعار المؤسسة الاستشفائية الصحية، استغلها رفقة وسطاء في التزوير والتوقيع على بيانات كاذبة بهدف استعانة المتقاضين بها في المحاكم وكذا الراغبين في الحصول على إجازات مرضية وهمية.
وتدخلت السفارة الغينية بالرباط في الملف المعروض على القضاء، ونصبت ثلاثة محامين من هيأة العاصمة الإدارية للترافع عن الطبيب الغيني المتزوج بمغربية.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى