fbpx
خاص

ضواحي البيضاء تنفلت من قبضة “بيجيدي”

“الميزان” و”التراكتور” يخلقان الاستثناء بالنواصر ومديونة

بخلاف المقاطعات الحضرية لجماعة الدار البيضاء، التي هيمن فيها العدالة والتنمية، وباتت رئاسة المقاطعات الجماعية وعمودية المدينة محسومة سلفا لصالح «المصباح» بأغلبية مريحة، تراجع حزب عبد الإله بنكيران، في ضواحي البيضاء، إذ أن الجماعات القروية سيطرت عليها أحزاب المعارضة، وعلى رأسها الأصالة والمعاصرة والاستقلال.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى