الرياضة

الحراري: الإعلام لم ينصفني

صانع ألعاب المغرب الفاسي تمنى تجاوز الساحل من النيجر في مسابقة “كاف”

قال عبد النبي الحراري، صانع ألعاب المغرب الفاسي لكرة القدم، إن الإعلام الوطني لم ينصفه رغم حضوره الجيد في العديد من المباريات. وأضاف الحراري في حوار مع “الصباح الرياضي” أن شرف الانتماء إلى المنتخب مفخرة واعتزاز لأي لاعب، مؤكدا أنه

سيدافع عن حظوظه رغم وجود محترفين متمرسين. وعبر الحراري عن أمله في أن يتجاوز المغرب الفاسي منافسه الساحل من النيجر في مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية “كاف”. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف تلقيت دعوة إيريك غريتس ضمن اللائحة الأولية؟
لطالما انتظرت استدعائي إلى المنتخب الوطني، بعدما حملت ألوان منتخبي الفتيان والشباب في وقت سابق. وأعتقد أن المهمة تكليف أكثر منها تشريف بالنسبة إلى جميع لاعبي البطولة الوطنية.
الانضمام إلى المنتخب مفخرة لكل لاعب مغربي. وأتمنى أن أحظى بثقة المدرب والجمهور المغربي.

برزت بشكل لافت خلال الموسم الجاري مع المغرب الفاسي؟
(مقاطعا) ظل حضوري وازنا مع المغرب الفاسي منذ فترة طويلة، لكن لم يكن ذلك ليثير اهتمام وسائل الإعلام والصحافيين.

هل تقصد أن الإعلام لم ينصفك؟
طبعا، لم ينصفني رغم حضوري المستمر مع المغرب الفاسي وتألقي في العديد من المباريات.

كيف تنظر إلى حظوظ المغرب الفاسي في الفوز بلقب البطولة؟
مما لا شك فيه أن المغرب الفاسي يتوفر على حظوظ للفوز باللقب، شأنه شأن الرجاء وأولمبيك آسفي والوداد الرياضي. وأعتقد أن الفريق الذي يحسن استغلال الفرص في ما تبقى من المباريات سيحسم بكل تأكيد في اللقب لصالحه. وأتمنى أن يكون ذلك من نصيب المغرب الفاسي.

وكيف تنظر إلى مباراة الساحل من النيجر في كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم؟
إننا نراهن على الذهاب بعيدا في مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية، لهذا يتعين علينا الفوز في المباراة، رغم أننا نجهل الكثير عن هذا الفريق. على كل فالمباراة ستحسم في الإياب بالنيجر، وما يرافق ذلك من متاعب وإكراهات.

أجرى الحوار: عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق