اذاعة وتلفزيون

وحدة داخلية بالهاكا لمعالجة التنوع الثقافي واللغوي

الهيأة تصدر معجما للمصطلحات الأكثر استعمالا في الممارسة السمعية البصرية

قرر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري في اجتماع الأسبوع الماضي، إحداث وحدة داخلية جديدة بمديرية تتبع البرامج، مكلفة بمعالجة موضوع التنوع الثقافي واللغوي على مستوى البرامج السمعية البصرية المقدمة، في إطار الاختصاصات التي يخولها له الظهير الشريف رقم 212-02-1 القاضي بإحداث الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، وكذا حرصه على امتلاك الأدوات التي تمكنه من القيام وبشكل ملائم، بمهمة التتبع والمراقبة البعدية للالتزامات القانونية لمتعهدي الاتصال السمعي البصري، العموميين والخواص، في ما يتعلق بهذا الموضوع.
وبهذا تصبح مديرية تتبع البرامج متكونة من أربع وحدات بدل ثلاث وهي وحدة الإذاعة، ووحدة التلفزة، ووحدة التعددية. وفي السابق، كانت مقاربة موضوع التنوع الثقافي واللغوي تتم في إطار وحدتي الإذاعة والتلفزة.
كما تتوفر الهيأة على مجموعة عمل حول التنوع الثقافي واللغوي يرأسها حسان بوقنطار.
وبموازاة مع وظيفتي التتبع والمراقبة البعدية للبرامج المقدمة بالأمازيغية، ستعمل «وحدة التنوع الثقافي واللغوي» على توفير معطيات كمية حول التنوع اللغوي سيتم إدراجها ابتداء من الآن ضمن التقارير الدورية التي تصوغها الهيأة العليا بخصوص التعددية.
من جهة أخرى، وضعت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري بتعاون مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، معجما بأربع لغات: العربية، الأمازيغية، الفرنسية والإنجليزية، يجمع ويرتب ويحدد مجموع المصطلحات الدقيقة والأكثر استعمالا وتداولا في الممارسة السمعية البصرية ببلادنا.
كما قرر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري تعميم هذه الأداة الجديدة للاشتغال عن طريق طبعها ونشرها، وكذا وضعها بالموقع الالكتروني للهيأة العليا للاتصال السمعي البصري www.haca.ma، حتى يكون في متناول عموم الجمهور والمتعهدين وباقي مهني القطاع.
وتجدر الإشارة إلى أنه سبق للهيأة أن نشرت في وقت سابق دليلا لحماية الجمهور الناشئ.

جمال الخنوسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق