الرياضة

الـرجـاء يـرحـل إلـى مـالـي غـدا

البعثة تضم 21 لاعبا ومجهودات من الطاقم الطبي للتغلب على الإصابات قبل المباراة

يغادر الرجاء الرياضي، مساء يوم غد (الأربعاء)، في الساعة التاسعة، مطار محمد الخامس، متوجها إلى باماكو، عاصمة مالي، لمواجهة السبت المقبل، بداية من الرابعة والنصف عصرا، بالتوقيت العالمي، فريق سطاد مالي، لحساب ذهاب الدور الأول، من تصفيات عصبة الأبطال. ويترأس الوفد الرجاوي، صوب مالي، عضوا المكتب المسير امبارك إحسان، ومصطفى دحنان، فيما تتشكل البعثة إضافة إلى الطاقمين التقني والطبي، من 21 لاعبا.
من جهته، يتوجه سعيد بوزرواطة، المدير الإداري للرجاء، اليوم (الثلاثاء)، إلى باماكو لترتيب الأمور الإدارية، والوقوف على تجهيزات مقر الإقامة، قبل وصول البعثة الرسمية في اليوم الموالي.
ولن يكون بإمكان امحمد فاخر، مدرب الفريق، الاعتماد خلال هذه الرحلة على خدمات عبد الصمد أوحقي، الملقب ب”بالاك”، الذي مازال يعاني الإصابة، ولم يستعد بعد كامل إمكانياته البدنية والتقنية، بعد التمزق العضلي الذي تعرض له أمام شباب المسيرة، قبل حوالي شهرين. في حين فضل فاخر ترك السنغالي عمر ديوب، المسجل في اللائحة القارية، رهن إشارة هلال الطائر، مدرب فريق الأمل.
ويعول الطاقم الطبي للرجاء، على الفترة التي تفصل الفريق عن موعد المباراة (السبت المقبل)، لاسترجاع بعض اللاعبين المصابين، وذلك من خلال تكثيف العلاج، والتنسيق مع المعد البدني، لبرمجة حصص تدريبية خاصة للمصابين بمالي تجنبا لمضاعفة الإصابات. ومن بين اللاعبين الذين تحوم الشكوك حول مشاركتهم في هذه المباراة الحاسمة، هناك الإيفواري لنسيني كوني، الغائب عن المباراة الأخيرة أمام حسنية أكادير، بسبب إصابة في الكاحل، وحسن الصواري، الذي دخل احتياطيا في المباراة ذاتها، وحسن الطير الغائب عن المواجهة نفسها، خوفا من مضاعفات التشنج العضلي الذي تعرض له أمام المغرب الفاسي قبل أسبوعين.
ومن المتوقع أن يخوض الرجاء صباح بعد غد (الخميس)، حصة تدريبية لإزالة العياء، بأحد ملاعب العاصمة المالية، على أن يخوض حصة تدريبية في الملعب الرئيسي الذي سيحتضن المباراة (موديبو كيتا) عصر الجمعة المقبل.
وستكون عودة بعثة الرجاء إلى العاصمة الاقتصادية، يوم الأحد المقبل، في تمام الساعة الخامسة والنصف صباحا.

ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق