fbpx
الرياضة

مكتب العلمي يفتح النار على معارضيه بـ “الماص”

فتح مكتب المغرب الفاسي النار على معارضيه الذين اتهموا الرئيس الحالي رشيد والي العلمي بالتسيير الانفرادي وعدم التشاور معهم. واعتبر رضا الزعيم ، الكاتب العام والناطق الرسمي، أن المتمردين يريدون زعزعة استقرار الفريق، والتشويش على انطلاقته الجيدة بغرض التآمر وخدمة أجندات قصيرة.
وأكد الزعيم في بلاغ له أن الانتدابات تمت تحت إشراف المدرب رشيد الطاوسي، قبل أن يتابع “إن الغاضبين إما جاهلون بكنه الأمور لحداثتهم في التسيير، أو رغبتهم في التحكم في اختصاصات وتقمص مهام ليست من صلاحياتهم، كما أن الاستعدادات الداخلية والخارجية كانت بتنسيق مع المدرب، وعرفت نجاحا على كافة المستويات”.
وعزا الزعيم ما أسماه “الحملة الرخيصة” لبعض أعضاء المكتب المسير السابق، إلى معرفتهم المسبقة بأنهم ضمن الثلث الخارج، خاصة محمد العلمي، الذي لم يقدم أي إضافة للجنة التسويق، متهما إياه بالانتهازية واستغلال مكتب الفريق لأغراض شخصية.
وهاجم الزعيم العضو السابق سعد أقصبي، عندما اقتصر دوره في خرجات إعلامية لتلميع صورته لأهداف انتخابوية على حساب مصلحة “الماص”، كما أن رؤيته تتعارض مع مشروع الرئيس رشيد الوالي العلمي، الذي يطمح إلى تفعيله.
وأشار الزعيم إلى أن هناك أعضاء آخرين أقحمت أسماؤهم ضمن الغاضبين دون علمهم أو رغبتهم، مؤكدا أن المغرب الفاسي لن يقف مكتوف اليدين أمام كل من يسعى إلى إضعافه أو تبخيس عمل أعضاء مكتبه، أو الإساءة إليهم وإن تطلب الأمر تفعيل مقتضيات المرسوم المنظم لتدبير شؤون الأندية.
ودعا الزعيم الجماهير الحقيقية إلى التحلي باليقظة والحذر وعدم السقوط في شرك أصحاب المصالح ومروجي «الأكاذيب» والإشاعات «المسمومة» على حد قوله.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى