fbpx
حوادث

محاكمة زوجين بتهمة الاعتداء على رجل أمن

مثل أول أمس (الأربعاء)، سائق سيارة في حالة اعتقال وزوجته في حالة سراح، أمام المحكمة الابتدائية بالمحمدية بعد متابعتهما من طرف النيابة العامة، بالتعنيف اللفظي والجسدي لضابط أمن مرور يدعى(ع، أ) بالمحمدية.
وفي تفاصيل الملف، حسب إفادة مصادر مطلعة ل”الصباح”، فإن القضية تفجرت الاثنين قبل الماضي، عندما أوقف ضابط الأمن الضحية، المتهمين على متن سيارة  من نوع (كولف) سوداء اللون في شارع الحسن الثاني، وطلب من السائق ركن السيارة في مكان مسموح الوقوف فيه، قبل أن يعمل ضابط الأمن بالالتحاق بالسيارة، والطلب من سائقها وثائق السيارة، منبها إياه إلى المخالفة التي ارتكبها، المتمثلة في عدم احترام الأسبقية، التي تلزم السائق بأداء غرامة مالية قدرها500 درهم وسحب رخصة السياقة الخاصة به، إلى حين أداء الغرامة.
وأضافت المصادر ذاتها، أنه أثناء انهماك ضابط الأمن في تحرير المخالفة، غضب سائق السيارة وتفوه بكلام «ساقط» في حق الشرطي، قبل أن تعمد زوجة سائق السيارة في لحظة غضب إلى الترجل من السيارة، وصب جام غضبها على الضابط ، وتهاجمه، وتقطع قميصه وتسقط أحد أزراره أمام مرأى المارة، ضمنهم مواطنان تقدما بالشهادة رسميا لدى الأمن والقضاء.
وزادت مصادر «الصباح»، أن سائق السيارة غادر مكان الواقعة رفقة زوجته من دون أن يتسلم وصل المخالفة. ليعود بعد مدة قليلة  رفقة زوجته، ويعتديان على الضابط من جديد.  
هذا الأمر أدى إلى تجمهر عدد من المواطنين الذين استنكروا الحادثة، وقاموا بمحاصرة السائق وزوجته إلى حين وصول دورية للأمن الوطني، أوقفت الزوج وزوجتــــــــه، ونقلتهما إلى مقر المنطقة الإقليمية لأمن المحمدية، حيث تم الاستماع إليهما، في محـــــــاضــــــــر رسمية أنكرا فيها كل ما وجه لهما من اتهامات، قبل أن يحالا على وكيل الملك بابتدائية المحمدية، الذي قرر متابعة الزوج في حالة اعتقال، خصوصا أن الشرطة القضائية، اكتشفــت أنه مبحوث عنه بخصوص ملف إهمال الأسرة، خاص بزوجة سابقة له، أنجبت منه طفلة، فيما تمت متابعة الزوجة الثانية في حالة سراح.
كمال الشمسي
 (المحمدية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى