الرياضة

12 عداء يهاجرون إلى البحرين

شاركوا في البطولة العسكرية للعدو ويستعدون لخوض بطولة العالم بالألوان البحرينية

هاجر 12 عداء إلى البحرين خلال الشهرين الأخيرين رفقة مدربهم، وشاركوا رفقة الفريق العسكري في البطولة الوطنية للبحرين أخيرا، بعد حصولهم على الجنسية البحرينية، وذلك في إطار التحضير لبطولة العالم التي ستحتضنها مدينة بونتا أمبريا بإسبانيا يوم 20 مارس الجاري. وكشفت مصادر “الصباح الرياضي” أن العدائين المذكورين هاجروا المغرب على شكل دفعات في اتجاه البحرين، وأن معظمهم سبق له أن كان ضمن المنتخب بالمعهد الوطني لألعاب القوى، غير أن استبعادهم في الآونة الأخيرة منه سهل عليهم الهجرة إلى البحرين، خاصة أن الشبكات المغربية والأجنبية الناشطة في هذا الاتجاه تلزم العدائين بعدم قبول الدخول إلى المعهد الوطني من أجل تسهيل عملية الهجرة إلى الخارج، ومنحهم الجنسية.
وأضاف المصدر ذاته أن هؤلاء العدائين الذين سبق لهم أن مثلوا المغرب في العديد من المحافل الدولية والقارية، هاجروا إلى البحرين ويشرف على تدريبهم أحد الأطر الوطنية، الذي سبق له بدوره تمثيل المنتخب الوطني، بل أشرف على عدائين بالمنتخب، مشيرا إلى أن اللجنة التقنية الوطنية استدعت بعضهم للحضور إلى المغرب والالتحاق بالمركز الوطني، إلا أنهم رفضوا ذلك، بالنظر إلى الامتيازات التي وعدهم بها المسؤولون البحرينيون.
وأكد المصدر نفسه أن هؤلاء العدائين سيمثلون البحرين في بطولة العالم للعدو، لذلك وضع لهم الاتحاد البحريني لألعاب القوى برنامجا للتهييء، والاحتكاك بعدائين إثيوبيين وكينيين انضموا بدورهم إلى منتخب البحرين للعدو، وهي ليست المرة الأولى التي يهاجر فيها عداؤون مغاربة على البحرين، أبرزهم رشيد رمزي، الموقوف من طرف الاتحاد الدولي بسبب تورطه في تناول المنشطات.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق