اذاعة وتلفزيون

“سانغا” يستعيد أسطورة أمازيغية

الشريط التلفزيوني الذي تبثه الثامنة من إخراج عبد الرحيم مجد

تبث القناة الأمازيغية، مساء الخميس المقبل، الشريط التلفزيوني الجديد «سانغا» وهو من توقيع المخرج المغربي عبد الرحيم مجد.
الشريط الجديد الذي صور جل مشاهده بخنيفرة والعديد من المناطق المجاورة بالأطلس، تشارك فيه مجموعة من الأسماء المخضرمة والشابة في مجال الدراما الأمازيغية مثل الممثلة أسماء السريوي ويونس بعبي ومبارك الديب وأسماء أخرى.
وشريط «سانغا» عبارة عن ملحمة أمازيغية من التراث الشفوي، إذ يحكي قصة فتاة سمراء اللون عثر عليها بعض تجار الرقيق تائهة في البراري، فتنازعوا في أمرهم بين بيعها في سوق النخاسة أو إهدائها لعزيز قوم، قبل أن يستقر رأيهم على تقديمها إلى واحد من أعيان القبيلة الذي كلف زوجته بتربيتها وسماها «سانغا» نسبة إلى التجار السبعة الذين قدموها له هدية.
وتتوالى الأحداث وتكبر «سانغا» وتتعلم ركوب الخيل التي كانت ترعاها، كما تتعلم فنون المبارزة خاصة أن المنطقة التي نشأت فيها، تعيث فيها عصابات قطاع الطرق التي تغير على المداشر وتروع سكانها، لتدخل في مواجهات معهم مطبوعة بالإثارة والتشويق.
ويعد شريط «سانغا» تجربة جديدة في مجال الدراما الأمازيغية بالنسبة إلى عبد الرحيم مجد، الذي يقتحم عوالمها لأول مرة، بعد أن أخرج العديد من الأعمال التلفزيونية بالدارجة منها شريط «شمس الليل» و»أرض الجموع» كما أخرج العديد من أجزاء الكاميرا الخفية «جار ومجرور» التي كانت تبث على القناة الثانية.
وفي السياق نفسه بثت قناة الثانية الأسبوع الماضي شريطا آخر لمجد بعنوان «أحلام مؤجلة» شاركت فيه مجموعة من الأسماء الفنية مثل رشيد الوالي ونجاة خير الله ونعيمة إلياس وحسن فولان وهشام الإبراهيمي.
وسبق لهذا الشريط أن حاز ثلاث جوائز تقديرية في فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان الفيلم التلفزيوني بمكناس شهر مارس الماضي، بدار الثقافة مـحمد المنوني. وقد حصل الفيلم على جائزة أحسن سيناريو لـ «رضا عثمان» وجائزتي أحسن ممثل وممثلة لبطلي الفيلم «رشيد الوالي ونجاة خير الله.
وأوضح عبد الرحيم مجد أنه ركز من خلال الاشتغال على إنجاز وإخراج فيلم «أحلام مؤجلة» على جمالية الصورة، والعناية بإيقاع الأحداث، تحقيقا لمنحى درامي تصاعدي، يجذب المشاهد ويجعله مُتطلعا لمعرفة باقي تفاصيل القصة.
عزيز المجدوب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق