fbpx
حوادث

مصري يقتل طفلة بعد اغتصابها

إيقاف عاطلين خطفا طفلا وقتلاه للانتقام من والده

تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن السويس بالتنسيق مع قطاع مصلحة الأمن العام بوزارة الداخلية من ضبط عامل قام باغتصاب طفلة فى العقد الأول من عمرها وقتلها خشية افتضاح أمره.
وكان ضباط قسم شرطة الأربعين تلقوا بلاغا السبت الماضي، من المواطنة نجلاء صلاح عبد الرحمن «28سنة عاملة نظافة» ومقيمة بمنطقة حي الكويت دائرة القسم بالعثور على جثة طفلة بمنور العقار محل سكنها ملفوفة بجزء من بطانية ومتحللة.
وتبين أن الجثة لطفلة تبلغ من العمر حوالي 5 سنوات ملفوفة ببطانية ومتحللة ويرجح أن تكون الوفاة لأسبوعين أو أكثر، فتم على الفور تشكيل فريق بحث برئاسة اللواء مساعد مدير الادارة العامة للمباحث الجنائية للمنطقة ضم مفتشي القطاع وقيادات وضباط ادارة البحث الجنائي بأمن السويس للوقوف على ملابسات الواقعة وسرعة تحديد مرتكبيها وضبطهم.
وأسفرت جهود فريق البحث عن تحديد شخصية المجني عليها وتدعى إسراء ى.أ «6 سنوات» مبلغ بغيابها منذ 7 فبراير الماضي ومقيمة بعقار مجاور للعقار محل سكن المبلغة.. وباستدعاء والدها تعرف عليها ولم يتهم أحدا بالتسبب في وفاتها.
وتوصلت التحريات الى أن والدة الضحية ترتبط بعلاقة صداقة مع المبلغة وأن الطفلة اعتادت التردد على مسكنها، وأن المبلغة تقيم بالشقة برفقة أشقائها الثلاثة، وأن أحدهم ويدعى سامي (30 سنة عامل) ترك المنزل في وقت معاصر لاخفتاء الطفلة وأنه وراء ارتكاب الواقعة.
وعقب ضبط المذكور، ومواجهته اعترف بارتكاب الجريمة، إذ أقر بأن الطفلة حضرت إلى منزله يوم الحادث وكان بمفرده وأنه قام باغتصابها، وخشية افتضاح أمره خنقها حتى فارقت الحياة، ثم قام بلفها ببطانية وحملها ونزل بها للمنور من خلال شباك الحمام ووضعها به، ثم ترك المنزل وتوجه الى محافظة الشرقية، وبسؤال شقيقته المبلغة تعرفت على البطانية الملفوف بها جثة المجني عليها.
وقد تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المذكور وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق.
ومن ناحية أخرى تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية بالتنسيق مع قطاع مصلحة الأمن العام من ضبط عاطلين اثنين خطفا طفلا وقتلاه للانتقام من والده.
وكان مركز شرطة الزقازيق تلقى بلاغا من المواطن محمد محمد فتوح (29سنة مدرس) مقيم بقرية أم الزين بدائرة المركز، بغياب نجل شقيقه الطفل محمد فتوح محمد فتوح (5 سنوات) منذ 25 فبراير الماضي، وأنه ورد اليه على هاتف محمول أحد جيرانه رسالة تتضمن طلب ارسال رقم هاتف محمول والد الطفل.. وعثر على جثته فى وقت لاحق ملقاة بالزراعات التابعة لزمام القرية.
وتم على الفور تشكيل فريق برئاسة اللواء مساعد مدير الإدارة العامة للمباحث الجنائية للمنطقة ضم مفتشي القطاع وقيادات وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن الشرقية للوقوف على ملابسات الواقعة وسرعة تحديد مرتكبيها وضبطهم.
وأسفرت جهود فريق البحث عن أن وراء الواقعة كلا من المدعو أحمد ع.م (19سنة عاطل)، والمدعو محمد ر.ع (17سنة عاطل)، وكلاهما مقيم بدائرة مركز شرطة الزقازيق، وذلك إثر خلافات سابقة بينهم لقيام والد الضحية بضبط المتهم الأول أثناء شروعه في سرقة أحد المنازل بالقرية، مما أثار حفيظته ودفعه بالاشتراك مع المتهم الثاني في استدراج الضحية وقتله.
و تم ضبط المذكورين في كمين سري أعد لهما، وبمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات اعترفا باستدراج الضحية واصطحابه في سيارة استأجرها الأول وتوجها به الى الزراعات التابعة لزمام القرية وقاما بقتله خنقا، وأرشدا عن السيارة المستخدمة في الحادث.. وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه الواقعة، وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

عن أخبار الحوادث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى