fbpx
ملف الصباح

عروض الإفطار من 25 درهما إلى 500

“كابيستون” و”السقالة” الأبرز بالبيضاء وموائد الرحمان تنتشر في الأحياء الشعبية

بدأت عدد من المطاعم في الإعلان عن عروضها لرمضان تلبية لطلبات الراغبين في تغيير أجواء هذا الشهر الفضيل، إذ يفضل الكثيرون اختيار أحدها لتناول وجبة الإفطار بهدف كسر رتابة الحياة الرمضانية ومواكبة موضة جديدة بدأت تعرف طريقها إلى العائلات المغربية.
وتتنوع العروض بين فطور ب 25 درهما في الأحياء الشعبية إلى فطور ب 480 درهما في مطعم “كابيستون”، الموجود على كورنيش البيضاء، الذي يوفر أجواء رائعة، إذ يمكن تناول الوجبة على منظر المحيط الأطلسي.

وتقدم المطاعم المصنفة وجبة إفطار متنوعة إضافة إلى عشاء فاخر مقابل ثمن إضافي يصل إلى 500 درهم على أنغام موسيقى الملحون أو الأندلسي، كما في مطعم “بيلوتي” بمسبح طايتي.
الأمر يختلف كثيرا بالنسبة إلى “السقالة”، ذات المعمار التاريخي القديم، إذ  تقدم أجود الأطباق الرمضانية التقليدية في بوفي متنوع وغني يرضي جميع الأذواق.
وتسببت هذه الموضة الجديدة في احتدام المنافسة على مستوى الأسعار والأطباق المقدمة من قبل المطاعم وحتى الفنادق التي دخلت هذا السباق رغبة منها في تعويض خسائر هذه الفترة من الموسم.

وحافظت أغلب المطاعم على المنظور الذي تبنته خلال السنوات الماضية من خلال تحديد أثمنة تصل في بعض الأحيان إلى 500 درهم، إذ تحدد المطاعم المصنفة “هاي كلاس” السعر انطلاقا من موقعها والأطباق التي تقدمها التي غالبا ما تعرف نفحة تقليدية كما تعمد إلى الاتفاق مع أحد الأجواق لتقديم وصلات غنائية من الملحون والأندلسي.
وفي الجانب الآخر، تفضل الكثير من المقاهي تقديم إفطار مجاني، أو ما يصطلح عليه بموائد الرحمان، في عدد من الأحياء الشعبية أو أداء مبلغ رمزي لا يتجاوز العشرين درهما كما هو حال عدد من المقاهي بحي الألفة.
وتفتح هذه المقاهي أبوابها بالنسبة إلى الشباب المشتغلين في أوراش البناء والسائقين الذين تجبرهم الظروف على البقاء مشتغلين إلى غاية ساعات متأخرة بعد الإفطار.
أحمد نعيم

السقالة…أصالة الطبخ المغربي

يوفر مطعم “السقالة” مكانا جيدا متخصصا للطبخ المغربي الأصيل بأثمنة مناسبة، في إطار تاريخي فريد من نوعه.
فالمكان يفوح بعبق التاريخ، لم لا وهو الموجود قرب ضريح سيدي علال القيرواني، المتحدر من القيروان، الذي يقف شاهدا على حضارة مشرقة، خصوصا أنه الكثير من المؤرخين يعتبرونه أول بناية في الدار البيضاء بعد إعادة بنائها خلال القرن 14.
و”السقالة” التي تحولت إلى مطعم فاخر، أصبحت مركزا سياحيا أيضا ومكانا لعقد حفلات ومناسبات من طرف عدد من الشركات الكبرى.

“كابيستون”…40 سنة من الخبرة

منذ أكثر من أربعين سنة ظل مطعم “كابيستون” عنوانا مميزا بالدار البيضاء، ليس فقط بأطباقه الفريدة والمتجددة على الدوام، بل بموقعه الرائع على المحيط الأطلسي.
فبالبيضاء، المعروفة بمطاعمها يظل “الكابيستون” عنوانا للأناقة والروعة والخبرة والتجدد والطبخ الفريد أيضا.
“كابيستــون” الــذي يمنح فرصــة تناول الوجبــات علــى صــوت ميــاه المحيــــط الأطلسي، مــازال شــاهــدا علـى تغيــر المدينــة المليونية فــي الــوقت الــذي احتفــظ به المطعم بالعراقة والخبرة المتجددة.

باسمان..سحر الطبخ المغربي

يقدم مطعم باسمان، الموجود بكورنيش الدار البيضاء قرب فندق فال دانفا، أشهى الأطباق المغربية والشرقية، كما أن أجواءه ممتعة، ويمتاز بالموسيقى الشرقية وتقديم حلقات من الرقص الشرقي.
في رمضان، يتميز باسمان بفطوره الشهي والشهير بالمدينة المليونية، إذ لا يمكن أن تجد مكانا إذا لم يكن هناك حجز، كما أن سمعته فاقت الدار البيضاء لتصل مدن داخل وخارج المغرب لما يتميز به من حفاوة الاستقبال وأطباق مغربية أصيلة.

بيلوتي…على أنغام الملحون

مكان جميل ومميز قرب كورنيش عين الذئاب، حيث يمكن تذوق كل أنواع الطبخ المشهور عالميا.
داخــل المطعــم أو علــــى السطـح المقــابل له يمكن تــذوق أشهــر الأطبــاق الفرنسية وسط الدار البيضاء، لحـــم وسمــك بكل الأشكــال ولكــل الأذواق هــذا دون نسيان حفاوة الاستقبال والأثمنة المناسبة للجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى